محرقة حوثية في الساحل الغربي ..27 هجوم فاشل خلال 24 ساعة خلف 350 قتيل وجريح

الاثنين 05 أكتوبر 2020 - الساعة 07:15 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

أكدت مصادر محلية استمرار المواجهات العنيفة شرق مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة لليوم الثالث على التوالي.

 

وقالت المصادر بان وحدات من الوية حراس الجمهورية والمقاومة التهامية افشلت كل محاولا مليشيات الحوثي لفك الحصار عن عناصرها في مدينة الدريهمي.

 

وتحاول مليشيات الحوثي منذ أكثر من عامين فك الحصار عن عناصر المتواجدين داخل مدينة الدريهمي التي تطوقها القوات المشتركة.

 

وأفادت المصادر بان مليشيات الحوثي تشن من ثلاثة أيام هجمات متتابعة شرق مدينة الدريهي لفك الحصار عن عناصرها دون جدوى.

 

وأكدت المصادر فشل محاولات الحوثي الانتحارية ، التي كبدتها خسائر فادحة في الأرواح ، دفعتها الى ترويج مزاعم كاذبة بالوصول الى داخل مدينة الدريهمي.

 

الناطق الرسمي باسم المقاومة الوطنية، عضو قيادة القوات المشتركة العميد صادق دويد، أشاد بالانتصارات الكبيرة التي حققها أبطال القوات المشتركة في جبهات الساحل الغربي خلال الساعات الماضية.

 

وفي سلسلة تغريدات نشرها على حسابه في موقع التدوين الاجتماعي المصغر "تويتر"، حيا العميد دويد "البطولات التي يسطرها الأبطال المقاتلون على طول جبهات الساحل الغربي من (ألوية حراس الجمهورية، وألوية العمالقة، والألوية التهامية) الذين يلقنون مليشيات الحوثي دروساً قاسية ويتصدون ببسالة لخروقاتها".

 

وأكد ناطق المقاومة الوطنية - ألوية حراس الجمهورية، أن ضباط وأفراد القوات المشتركة "يشكلون بالتحامهم خريطة وطنية في التصدي للمشروع الإيراني"، واصفاً الهجمات الحوثية الأيام الثلاثة الماضية بأنها الخروقات الأوسع لاتفاق الهدنة التي رعتها الأمم المتحدة لتنفيذها في محافظة الحديدة الساحلية.

 

وكان الناطق الرسمي باسم ألوية العمالقة “مأمون المهجمي”  قال بأن مليشيات الحوثي قامت الذراع الإيرانية بأكثر من 27 عملية فاشلة خلال الـ24 ساعة الماضية في جبهات الساحل الغربي.

 

موضحا بان هذه العمليات تنوعت ما بين هجمات انتحارية ومحاولات تسلل في مركز مدينة الحديدة ومديريات مجاورة لمركز المدينة ومنها الدريهمي وفي مديرية حيس جنوب شرق الحديدة.

 

وبحسب مصادر إعلامية فقد افشلت القوات المشتركة في الساحل الغربي هذه المحاولات وألحقت بمليشيات الحوثي هزائم قاسية إلى جانب تكبيدها ما لا يقل عن 350 قتيلا وجريحا، علاوة على خسائر كبيرة في العتاد والمعدات القتالية.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس