تعز .. نشاط اعلامي لافت ومنجزات وهمية للوكيل "الصبري" بعد مطالبات إخوانية بتغيير المحافظ - وثيقة

الاربعاء 07 أكتوبر 2020 - الساعة 06:59 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت مصادر خاصة لـ " الرصيف برس " عن تحرك إخواني ضاغط يرافقه حملات اعلامية كبيرة لإقالة محافظ تعز نبيل شمسان .

 

وقالت المصادر بان جماعة الاخوان تمارس ضغط كبير على الرئيس هادي بإقالة شمسان الذي تم عرقلة عمله والاعتداء على مقر اقامته من قبل المليشيات المسلحة والتابعة لمحور تعز الاخواني، ما دفعه الى مغادرة مدينة تعز الى ريفها ومن ثم سفرة خارج الوطن قبل نحو شهرين.

 

موضحة بان الجماعة ترى في ان دور شمسان قد انتهى بنجاحها في فرض سيطرتها على ريف تعز الجنوبي" الحجرية" وعلى قيادة اللواء 35 مدرع ، دور لعبه شمسان قبل عدة أشهر تنفيذ لاوامر محسن وجماعة الاخوان ، وباتت اليوم بحاجة الى شخصية موالية لها على رأس السلطة المحلية.

 

المصادر اشارت الى ان ذلك اشعل سوق الترشيحات لبدلاء محتملين لشمسان، ودفع بشخصيات لتكثيف ظهورها على المشهد خلال الفترة الماضية.

 

وقالت المصادر بان ذلك يفسر النشاط الاعلامي اللافت الذي يقوم به الاخواني وكيل محافظة تعز لشؤون الدفاع والأمن اللواء الركن عبدالكريم الصبري خلال الايام الماضية.

 

حيث ظهر الصبري يوم أمس وهو يقوم بتوريد 8 مليون ريال لفرع البنك المركزي بالمحافظة ، قائلا بأن المبلغ هو ما تبقى من العهدة التي استلمها حين تم تكليفه رئيسا للحملة الأمنية للقبض على المطلوبين أمنيا في المحافظة، بحسب قرار اللجنة الامنية في اجتماعها الشهر الماضي.

 

وقال الصبري بانه تم صرف 12 مليون ريال للحملة وتبقى مبلغ 8 مليون ريال، وتم توريدها الثلاثاء لفرع البنك المركزي في المحافظة براءة للذمة وحفاظا على المال العام ، دون أن يكشف عن الإنجازات التي حققتها اللجنة او عدد من تم القبض عليهم من المطلوبين امنيا.

 

وظهر الوكيل قبلها في خبر نشره إعلام المحافظة وهو يقوم بتسليم "مفاتيح أحد المنازل لصاحبها " ، بعد أن تم الاستيلاء عليها من قبل عناصر بالجيش.

 

وبحسب الخبر الرسمي فقد واصل اللجنة المكلفة برئاسة الصبري ، مهامها الموكلة اليها بتسليم المنازل لملاكها الاصليين بعد أن كانوا قد غادروها بداية الحرب والحصار على محافظة تعز من قبل ميليشيا الحوثي .

 

مشيرا الى أن اللجنة المكلفة قامت قبل أسبوعين بتسليم اشعارات رسمية للساكنين في تلك المنازل واعطائهم فرصة نصف شهر لإخلاء تلك المنازل.

 

وقال اللواء الصبري ان اللجنة ستواصل اجراءات تسليم بقية المساكن خلال الأيام القادمة واتخاذ كل الاجراءات القانونية حيال ذلك من اجل بسط سلطة الدولة واستعادة هيبة القانون.

 

هذه المزاعم سخرت منها مصادر خاصة لـ " الرصيف برس " ، مؤكدة بان ما ينشره اعلام المحافظة يندرج ضمن حملة التلميع للوكيل دون أي انجاز حقيقي على الأرض .

 

وقالت المصادر بان اللجنة لم تنجح في إخلاء المنازل المحتلة وهي بالعشرات من قبل مجاميع تابعة لألوية المحور ، واشهرها منزل المواطن محمد مهدي الذي قتل الشهر الماضي من قبل افراد باللواء 17 على خلفية مطالبته بمنازله المحتلة من قبل قيادات اللواء.

 

واستغرب المصدر من التغطيات اعلامية لاعلام المحافظة الرسمي، بالتدليس على المواطنيين بانجازات وهمية تواكب حملة الاخوان التي اطلقت من ناشطيهم لجمع مليون توقيع لمطالبة الرئيس باقالة شمسان، القادم الى رأس السلطة المحلية قبل عامين برضى وموافقة جماعة الاخوان، وترشيح الجنرال العجوز علي محسن وكذا القيادي المؤتمري الموالي للجماعة رشاد العليمي، بعد نجاحهم بالضغط على الرئيس لإقالة المحافظ السابق د امين محمود .

 

المصادر اشارت الى وثيقة حديثة صادرة عن " اتحاد الرياضة للجميع " ، موجه الى الصبري ، تكشف عن احتلال عناصر تابعة للأمن لمنزل مستشار الاتحاد.

 

وقالت الوثيقة بان عناصر الأمن تحتل منزل مستشار الاتحاد / عبدالناصر الهمداني في منطقة صالة ، مؤكدة بان المنطقة سكنية ، مطالبة الوكيل بتسليم المنزل لصاحبه.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس