تعز .. مقتل دكتور على يد مليشيات الاخوان ، ووقفة احتجاجية للمطالبة بقتلة التاجر "الزوقري"

السبت 10 أكتوبر 2020 - الساعة 10:37 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

أفادت مصادر خاصة لـ " الرصيف برس " عن مقتل دكتور صيدلاني على يد مليشيات الحشد الاخوان امام منزله في مديرية الشمايتين جنوبي تعز.

 

وقالت المصادر بان الدكتور وجدي ياسين المسني قتل امام منزله في قرية بني مسن التابعة لمديرية الشمايتين مساء اليوم على يد مليشيات الاخوان المسلحة التي يقودها المدعو محرم الاديمي.

 

واوضحت المصادر بان الضحية دخل في خلاف مع العصابة التي يقودها الاديمي على أرض تحاول السطو عليها.

 

مشيرة الى أن الاديمي والذي يتبع الواء الرابع مشاه جبلي يعد من أحد قادة مليشيات الاخوان في مدينة التربة ومديرية الشمايتين.

 

المصادر اكدت بان الجريمة تأتي في ظل الانفلات الأمني الكبير الذي تشهده مدينة تعز ومدينة التربة ومديرية الحجرية بذات ، بعد سنوات من الاستقرار الأمني الذي كان تنعم به في ظل سيطرة اللواء 35 مدرع ومدير الأمن السابق العقيد عبدالكريم السامعي.

 

لافتة الى ان الانفلات الأمني في مدينة التربة بدا مع قيام مليشيات الاخوان عبر مدير أمن تعز منصور الاكحلي بالاطاحة بالسامعي بالقوة العام الماضي، وترسخت رسميا بسيطرتها على قيادة اللواء 35 ومسرح عملياته مؤخرا.

 

في ذات السياق ، أفادت مصادر خاصة لـ"الرصيف برس " عن تنظيم أسرة رجل الاعمال محمود الزوقري وقفة احتجاجية صباح الغد امام مبنى السلطة المحلية بتعز للمطالبة بالقبض على الجناة.

 

وقتل الزوقري وهو مالك شركة شابكو لبيع الطاقة الكهربائية مساء الـ 14 من سبتمبر الماضي من قبل مسلحين اطلقا النار عليه في شارع المرور عقب خروجه من منزله.

 

وجاءت الجريمة بعد صراع طويل خاضه الضحية مع قيادات بمليشيات الاخوان بهدف السيطرة على شركته ، وهو ما أكده امر قبض قهري من النيابة بتورط نجل قائد عسكري في الجريمة.

 

حيث وجهت النيابة في الـ 22 من الشهر الماضي إدارة البحث الجنائي بالقبض القهري على كل من المدعو / عاهد فهد مطهر رزاز والمدعو / همدان فارس مقبل شريان لسماع اقوالهم في الاتهامات الموجهة لهم بالتورط في الجريمة.

 

وكشفت مصادر خاصة لـ " الرصيف برس " بان المذكوران هما من المرافقين لبكر صادق سرحان نجل قائد اللواء 22 ميكا الخاضع لسيطرة الاخوان.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس