مجلس حقوق الانسان يمدد لفريق الخبراء ورئيسه يطالب بإحالة ملف اليمن الى المحكمة الجنائية الدولية

الاحد 11 أكتوبر 2020 - الساعة 12:46 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

أقر مجلس حقوق الإنسان، تمديد ولاية فريق الخبراء البارزين بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، و إحالة تقرير الفريق الى الجمعية العامة للأمم المتحدة و هيئاتها بما فيها مجلس الامن الدولي.

 

و جاء قرار التمديد بعد تصويت مجلس حقوق الانسان، بأكثرية 22 صوتاً مع مشروع القرار المقدم من المجموعة الدولية برئاسة هولندا، تمديد مهمة فريق الخبراء الأمميين في اليمن لمدة عام اضافي، و عارضه ممثلو 12 دولة و امتنع 12 آخرون عن التصويت.

 

و لم ينص مشروع القرار على مطلبي فريق الخبراء القاضي بتشكيل لجنة تحقيق دولية، و إنشاء محكمة جنايات دولية خاصة باليمن، لكنه طلب مواصلة تقديم الدعم للجنة التحقيق الوطنية، بما يمكنها من التحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان.

 

و دعا المجلس الأمين العام و المفوضية السامية إلى مواصلة تقديم كل الدعم للفريق من أجل إنجاح ولايته ، داعيا كل الأطراف المنخرطة في الحرب باليمن على التعاون مع فريق الخبراء الدوليين و تيسير أموره بصورة كاملة و بلا قيود.

 

و رحب رئيس فريق الخبراء الأمميين الخاص باليمن، كمال الجندوبي، في تصريحات صحافية، بقرار مجلس حقوق الإنسان “تمديد ولاية الفريق عاماً إضافياً”.

 

و اعتبر الجندوبي التمديد “دليل ثقة المجلس بعمل الفريق الأممي”. مشيرا إلى أن فريق الخبراء “أوصى مجلس الأمن الدولي بأن يتحمل مسؤولياته نظراً لحجم المآسي التي يعيشها اليمنيون، و وقوع انتهاكات ترقى إلى جرائم حرب”.

 

و من أبرز مهام فريق الخبراء في اليمن “رصد حالة حقوق الإنسان و الإبلاغ عنها، و تقديم توصيات عامة عن توطيد احترام حقوق الإنسان و حمايتها و إعمالها تقديم إرشادات ارشادات بشأن الوصول إلى العدالة، و المساءلة و المصالحة و لأم الجراح حسب الاقتضاء”.

 

وقال رئيس فريق الخبراء الأمميين، إن “المنظومة القضائية اليمنية عاجزة عن تولى مهمة المحاسبة عن الانتهاكات”. مضيفاً : “لذلك طالبنا الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها”.

 

وأعرب الجندوبي عن أسفه لعدم تعاون أطراف الصراع مع فريق الخبراء، لكن أكد أن ذلك لن يثنيهم عن مواصلة مهماتهم في اليمن.

 

ودعا الجندوبي مجلس الأمن لإحالة الوضع في اليمن إلى المحكمة الجنائية الدولية وتوسيع قائمة الأفراد المشمولين بعقوبات مجلس الأمن.

 

و كان مجلس حقوق الإنسان ناقش تقرير فريق الخبراء حول انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن مؤخراً ، اتهم فيه جميع أطراف النزاع في اليمن بارتكاب مجموعة من الانتهاكات للقانون الدولي لحقوق الإنسان و القانون الإنساني.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس