اذا لم يتم إصلاحه .. مشائخ واعيان المقاطرة يهددون بإغلاق طريق هيجة العبد امام الشاحنات - وثيقة

الاحد 11 أكتوبر 2020 - الساعة 11:11 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

حذر مشائخ وأعيان وأبناء مديرية المقاطرة من خطورة الوضع الذي وصل اليه طريق هيجة العبد الشريان الوحيد لمحافظة تعز.

 

مشيرين في رسالة لهم الى رئيس الوزراء ومحافظي تعز ولحج الى أن طریق هيجه العبد تدهور بشكل خطير، وعلى وشك أن يصبح خارج الجاهزية تماما.

 

لافتين الى الأثار المترتبة على ذلك من تداعيات انسانية واقتصادية ومعيشية كارثية تمس حوالي 5 ملايين شخص باعتباره شريان حياة لأبناء مديرية المقاطرة ومحافظة تعز.

 

 مضيفين في رسالتهم الى ما يعانيه السكان القاطنين على جنبات الطريق من آثار صحية جراء الغبار والتلوث البيئي بسبب تحول الطريق إلى طريق ترابي.

 

مؤكدين بأن ذلك يأتي في ظل تجاهل رسمي مطبق من قبل الجهات المعنية، "والتي لم نلمس منها اي اجراءات او حلول جذرية لإنقاذ هذا الطريق الذي يمثل احد اهم مكتسباتنا الخدمية والتنموية" كما ورد في الرسالة.

مشائخ وأعيان وأبناء المديرية رفعوا الى رئيس الوزراء ومحافظي لحج وتعز عدد من المطالب وهي :

1) اعادة تأهيل الاتشات والریارب والاكتاف وطبقة الاساس.

2) اعادة تأهيل ما تضرر من الاسفلت و عمل البلاطات الخرسانية للأروان واماكن تساقط الصخور وتسرب المياه، بما يتناسب مع الأوزان الثقيلة

3) عمل حسابات للاماكن الخطيرة التي تتساقط منها السيارات والباصات باستمرار وتزهق الارواح. 

4) عمل جدران سانده وجدران حماية لمنع تساقط الصخور وانهيار الطريق. 

5) تقييم ومراجعة الأعمال السابقة ومحاسبة من تسبب بتدهور وتعثر اعمال الصيانة خلال الفترة الماضية. 

 

مؤكدين في رسالتهم على ضرورة أن يكون لدى المقاول الذي سيتولى تنفيذ الأعمال القادمة كافة الامكانيات والسيولة العالية والكفاءة لإنجاز المهام وفقا لأفضل المواصفات وفي أسرع وقت ممكن. 

 

وفي ختام رسالتهم حذر مشائخ وأعيان وأبناء المديرية من انهم قد يضطرون لقطع الطريق أمام الشاحنات والناقلات الثقيلة، حفاظا على ما تبقى من الطريق المستمر في خدمة المكان والمسافرين، في حالة عدم التجاوب الجاد تجاه مطالبهم السابقة.

 

وجاءت رسالة مشائخ وأعيان وأبناء المديرية بعد اعلان رئيس الوزراء عن رصد مبلغ 350 مليون ريال لصيانة الطريق مؤخرا.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس