صنعاء .. ذئب بشري اختطف واغتصب 92 طفلاً ومراهقاً تحت تهديد السلاح

الاحد 11 أكتوبر 2020 - الساعة 11:50 مساءً
المصدر : خاص


كشفت محكمة في صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي عن جريمة صادمة بتعرض 92 طفلا وشابا تتراوح اعمارهم ما بين (8 - 20 عاماً) لجرائم اغتصاب، على يد شخص واحد.

 

حيث نشرت وكالة الانباء "سبأ" الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي عن اصدار المحكمة الابتدائية الجزائية المتخصصة بأمانة العاصمة صنعاء، يوم السبت حكما بالإعدام على المدعو "عبدالرحمن محمد محمود الشجاع".

 

وجاء في منطوق الحكم بان المدعو "عبدالرحمن الشجاع " قام بالخطف والاستدراج بالحيلة لـ 92 طفلا وشابا تتراوح اعمارهم ما بين (8 - 20 عاماً) واغتصابهم تحت تهديد السلاح.

 

ولم تتوقف الجريمة التي ارتكبها المدعو البالغ من العمر 25 عاماً ، عند ذلك، بل قام بابتزاز الضحايا بعد تصويرهم، واستخدامهم في وقائع نصب واحتيال توزعت على 7 محافظات يمنية.

 

ووفقاً للائحة الاتهام، فقد استخدم المدان الضحايا الـ92 فى وقائع النصب والاحتيال بالعاصمة صنعاء ومحافظات عمران وذمار والحديدة وإب وعدن والبيضاء.

 

وقضى منطوق حكم المحكمة بإعدام المتهم رميا بالرصاص في ميدان السبعين بصنعاء، وذلك بحضور المجني عليهم الـ92، وجمهور من المواطنين ووسائل الإعلام الرسمية والخاصة، تحقيقاً للردع العام.

 

كما قضى منطوق الحكم بإلزام المتهم بإعادة المسروقات الخاصة بالمجني عليهم عيناً وإن تعذر ذلك فتقدر قيمتها بسعر المكان والزمان وقت التنفيذ، وتعويض المجني عليهم مبالغ مالية تتراوح بين مليونين و4 ملايين ريال يمني (نحو 6 آلاف و500 دولار) لكل مجني عليه، إضافة إلى نفقات التقاضي.

 

كما قضت المحكمة بجلد متهم آخر يدعى "وليد سعيد الغياث"، مائة جلدة بتهمة ممارسة اللواط مع المتهم الأول عبدالرحمن الشجاع، ومصادرة مضبوطات المتهم الأول وأمواله.

 

وتكتمت مليشيا الحوثي على الحادثة ولم يتم الكشف عنها الا بعد صدور الحكم ، وقد  أثارت الحادثة صدمة واسعة لدى سكان العاصمة صنعاء ، لبشاعتها ولعدد الضحايا من قبل مجرم واحد ، كما أنها تأتي بعد أسابيع من حادثة تعذيب ومقتل الشاب عبدالله الأغبري.

 

ويؤكد متابعون ونشطاء بان حجم الجرائم التي تكشفت مؤخرا يعكس الحال الذي وصلت اليها العاصمة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي، التي خلقت بيئة خصبة لارتكاب هذه الجرائم.

 

للاشتراك بقناة الرصيف برس على التليجرام

اضغط الرابط :

https://t.me/alraseefpress

 

sna_..__dhyb_bshry_akhttf_waghtsb_92_tflaa_wmrahqaa_tht_thdyd_alslah


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس