غضب واسع بعد تمجيد قيادي إخواني سابق لمؤسس جماعة الحوثي ووصفه بالمفكر - صورة

الاثنين 12 أكتوبر 2020 - الساعة 10:24 مساءً
المصدر : خاص


أثار قيادي إخواني سابق موجة عارمة من الغضب بين النشطاء اليمنيين بعد تمجيده لمؤسس جماعة الحوثي ووصفه بالمفكر.

 

حيث اصدر القيادي الاخواني السابق عبدالولي الشميري مؤخرا " موسوعة أعلام اليمن ومؤلفيه " تضمنت مديحا بحسين الحوثي مؤسس الحركة الحوثية في اليمن.

 

ونشر ناشطون صورة للجزء المتعلق بحسين الحوثي ضمن الموسوعة ، يصف فيها الشميري الحوثي بأنه مفكر ديني.

 

وانهالت ردود الأفعال الغاضبة من قبل النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي من تمجيد الشميري لمؤسسة جماعة مسلحة تسببت في مقتل الالاف من اليمنيين ولدت الدمار الذي يعيشه اليمن اليوم.

 

أعنف هذه الردود جاء من الكاتب عادل الأحمدي الذي شن هجوما لاذعا ضد الشميري ووصفه بأنه "لص يحترف النظم والتزوير" ، في مقال له تعليقا على الموسوعة.

 

وقال الأحمدي بان الشميري قدم في موسوعته الكارثة للحوثي المؤسس والجماعة، بصورة لا يقوى الحوثي نفسه أن يكتبها ، مضيفا : كان تزويره سافرا ومفضوحا واختار لنفسه أن يسقط وتسقط موسوعته وعيونه ترى وتشهد.

 

وكشف الأحمدي بأن الشميري تم القبض عليه في مصر بتهمة تهريب الآثار اليمنية ، مؤكدا بأنه متهم بنهب العديد من الممتلكات العامة والخاصة أثناء حرب 1994 من مدينة عدن وإيداعها في أحواش كبيرة بمدينة باجل ثم تحويلها الى تجارة الأدوية والكتب والآثار.

 

وتطرق الأحمدي الى تقلبات الشميري السياسية ، وانتقاله من الاخوان الى المؤتمر وأخير الى الحوثي.

 

الناشط همدان العليي قال بأن ما قام به الشميري، ليس مجرد خطأ أو وجهة نظر يعرضها أديب أو سياسي وتسببت باثارة ضجة تنتهي وتنسى مع مرور الأيام.

 

مؤكدا بأنها جريمة تستهدف تاريخ اليمنيين وجمهوريتهم وكرامتهم وتضحياتهم ويجب التعامل بحزم رسمي ومجتمعي، حسب قوله.

 

وقال بأن أول خطوة يجب أن تقوم بها وزارة الثقافة هي منع تداول موسوعة المدعو عبدالولي الشميري في اليمن ، ثم القيام بإجراءات تحد من تمرير هذه السلسلة ومحاسبة مؤلفها.

 

وزير الثقافة مروان دماج من جانبه ابدى تأييده لحملة الرفض التي قوبلت بها موسوعة الشميري ، معتبرا بأنها دليل على طبيعة وعي اليمنيين لأهمية تاريخهم ورفضهم لأي محاولة لتزويره.

الوزير قال بأن موسوعة الشميري تضمنت تمجيد مجاف للحقيقة حول سيرة حسين الحوثي وتقييمه لدوره بل وجرائمه التي أسست للحرب وتكريسه الطائفية والسلالية ومحاولة فرز اليمنيين على أساسهما واعتبارها كنضال بل وإصلاح اجتماعي.

 

اما الإعلامي عزت مصطفى فقد سخر من تفاجئ نشطاء الاخوان من ان الشميري " لص وفاسد " ، حيث قال : الإخونج اكتشفوا فجأة أن الإخونجي عبدالولي الشميري لص وفاسد ، هو تنظيم كله من الأساس لص وفاسد.

 

يذكر ان الشميري كان أحد قيادات الاخوان وله كتاب مشهور " الف ساعة حرب " مجد فيها حرب 94 التي قادها صالح والاخوان ضد الجنوب.

 

 

mwswt_alshmyry


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس