كادت ان تفشل ... اتمام أكبر عملية تبادل أسرى في اليمن

الخميس 15 أكتوبر 2020 - الساعة 04:40 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

جرت اليوم الخميس في اليمن أكبر عملية تبادل للأسرى منذ بداية الانقلاب الحوثي قبل نحو ست سنوات، مع وصول طائرات تحمل مئات السجناء من مناطق خاضعة لسيطرة الميليشيات وأخرى للحكومة.

 

وشملت عملية التبادل التي تتم برعاية الأمم المتحدة وبتنظيم لوجستي من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، نحو 1080 أسيرا تتم على دفعتين اليوم وغدا.

 

واقلعت من مطار سيئون طائرة تابعة للصليب الأحمر الذي يرعى تلك العملية مع الأمم المتحدة ، وتحمل على متنها الدفعة الأولى من أسرى الحوثيين.

 

وأوضح أن الأسرى يخضعون لفحوص طبية، كما يتم التقيد ببعض الإجراءات الطبية الخاصة بفيروس كورونا.

 

وفي نفس السياق، أشارت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن طائرة أخرى أقلعت من مطار صنعاء تقل أسرى من التحالف والشرعية.

 

مصادر إعلامية كشفت عن عراقيل تعرضت لها عملية التبادل من قبل جماعة الحوثي ، حيث امرت بعودة طائرة الصليب الأحمر التي حملت اسرى الشرعية والتحالف بعد دقائق من إقلاعها.

 

وبحسب المصادر فان جماعة الحوثي قالت بأنه لم يصل لها تأكيد بان الطائرة التي تحمل اسراها قد أقلعت من مطار  سيئون.

 

مشيرة الى ان الجماعة عادت وسمحت للطائرة بالإقلاع بعد أن شاهدت لقطات من إقلاع الطائرة من سيئون.

 

بدوره، قال رئيس لجنة تبادل الأسرى بالحكومة الشرعية هادي بأن معظم أسرى الحكومة والتحالف تم اختطافهم ، وأوضح أن طائرة صنعاء ستقل 109 من أسرى الشرعية.

 

في ذات السياق كشف مسؤول حكومي عن الإفراج عن خمسة من الصحفيين المحتجزين لدى جماعة الحوثيين، ضمن صفقة تبادل الأسرى.

 

وقال وكيل وزارة الإعلام محمد قيزان، في تغريدة على "تويتر"، إن "صفقة تبادل الأسرى اليوم ستشمل خمسة صحفيين هم، هشام طرموم وهشام اليوسفي وهيثم عبدالرحمن الشهاب وعصام أمين بالغيث وحسن عناب".

 

وأكد قيزان أن "هناك جهود كبيرة تبذل للإفراج عن الـ 4 الصحفيين الآخرين الذين رفض الحوثيون إطلاق سراحهم ضمن صفقة اليوم"، حسب قوله.

 

وكان وكيل وزارة حقوق الإنسان ماجد فضائل، قال في تغريدة على "تويتر"، مساء الأربعاء، إن حكومته عملت على إدراج عدد من الصحفيين في مفاوضات إطلاق الأسرى.

 

وأضاف "لن يهدأ لنا بال حتى اطلاق سراح جميع المختطفين والأسرى وعلى رأسهم الأربعة المشمولين بقرار مجلس الأمن والمتبقي من الصحفيين".

 

في ذات السياق نشر السفير السعودي محمد آل جابر صورة لأسرى التحالف العربي الذين تم اطلاقهم اليوم ضمن صفقة تبادل الأسرى ، بعد وصولهم الى داخل السعودية.

 

يذكر أن عملية تبادل الأسرى هذه في حال استكملت خلال هذين اليومين، ستعد أول اختراق فعلي يحققه المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيثس، منذ توليه مهمته قبل نحو عامين ونصف، وقد تشكل تمهيدا لإطلاق سراح جميع الأسرى، كما نص عليه اتفاق ستوكهولم.

 

وكان الجانبان توافقا في محادثات السويد في كانون الأول/ديسمبر عام 2018 على تبادل 15 ألف أسير، لكن عمليات تبادل محدودة جرت منذ التوقيع على الاتفاق.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس