المبعوث الأممي لليمن : الحكومة والحوثي لم يتفقان على مسودة اعلان حل سياسي

الخميس 15 أكتوبر 2020 - الساعة 09:00 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

في احاطته التي تقدم بها الى مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، قال المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث،بأن الحكومة ومليشيا الحوثي لم يتّفقا بعد على نص مسودة الإعلان المشترك للوقف الشامل لإطلاق النار.

 

وقال غريفيث، ان "المفاوضات مستمرة حول مسودة الإعلان المشترك. وما زال الطرفان منخرطين في العملية ولكن لم يتّفقا بعد على نص"، في إشارة إلى تعثر جهوده في الحصول على موافقة طرفي الصراع على مسودة الإعلان التي أعدها وادخل عدة تعديلات عليها لكنها ما زالت تقابل بتحفظات الجانبين.

 

وحذر المبعوث الدولي من الانعكاسات السلبية لتأخر إقرار الهدنة الشاملة، قائلا: "لا يسعني إلا التأكيد على الحاجة الملحّة لأن يعمل الأطراف بشكل عاجل، كون القرار يصبح مع مرور الوقت، أكثر صعوبة".

 

وتابع قائلا "لا يزال الوضع العسكري في مأرب متقلبًا"، مكررا دعوته لوقف الهجوم على مارب بشكل كامل وفوري. كما تشهد الحديدة تصعيداً كبيراً

،بعد دعوات لوقف القتال مني ومن بعثة الرقابة الاممية في الحديدة، يبدو الوضع متوترًا ولكنه هادئ".

 

واشار غريفيت في احاطته الى صفقة التبادل بين الحكومة الشرعية والمليشيات الانقلابية والتي تحققت اليوم بالافراج عن 484 شخص من الطرفين 

 

  معتبرا ان اطلاق سراح أكثر من 1000 معتقل التي بدأت اليوم والمتفق عليها في سويسرا بانها بريق أمل لليمن.قد تكون هذه أكبر عملية من هذا النوع في تاريخ إطلاق سراح السجناء وانه سيدعو الأطراف قريبًا لمناقشة المزيد من عمليات إطلاق السراح للأسرى، بحسب اتفاق استوكهولم.

 

داعيا الأطراف بالإفراج الفوري والغير مشروط عن جميع المدنيين المحتجزين تعسفياً، بمن فيهم الصحافيون والسجناء السياسيون".

 

وتابع المبعوث الأممي أنه يعمل مع الأطراف منذ شهور للاتفاق على مجموعة من الإجراءات تضمن التدفّق المستمر للوقود إلى مناطق سيطرة الحوثيين وجوارها.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس