وثائق وصور تفضح مسرحية منع البناء العشوائي في تعز من قبل سلطة مليشيا الاخوان

الجمعه 16 أكتوبر 2020 - الساعة 08:32 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت وثائق وصور حصل عليها "الرصيف برس" حماية أجهز الأمن الخاضعة لسيطرة الاخوان لعمليات البناء العشوائي وتحدي احكام القضاء.

 

حيث تفيد وثيقة رسمية صادرة من مدير مباحث الأموال العامة الى مدير أمن تعز الموالي للإخوان/منصور الأكحلي بحماية أطقم أمنية لعملية بناء عشوائي رغم وجود توجيهات بوقفها من النيابة.

 

مدير مباحث الأموال العامة أشار في رسالته الى مدير الأمن الى تلقيه أمرا من وكيل نيابة الأموال العامة بوقف الاستحداث والبناء في الأرض المخصصة كموقف سيارات في حي المناخ بناء على شكوى من احد المواطنين.

 

لافتا في رسالته الى ان أحد مأموري الضبط القضائي زار المكان يوم الثلاثاء الماضي بمعية وكيل نيابة الأموال العامة ، ووجدا افراد من شرطة الدوريات يقومون بحماية المعتدي على الأرض ومواصلة البناء فيها.

 

ويقود شرطة الدوريات القيادي الاخواني / محمد مهيوب المعروف بكونه تاجر سلاح ، ويتهم عناصره بارتكاب جريمة مقتل المواطن محمد مهدي الذي قتل في منطقة الدفاع الجوي الشهر الماضي على خلفية مطالبته بمنازله المنهوبة من قبل قوات اللواء 17 الخاضع لسيطرة الاخوان.

 

وحصل " الرصيف برس " على صور لموقع الاعتداء في حي المناخ وتكشف وجود اطقم أمنية ومسلحين يقومون بحماية اعمال البناء من قبل المعتدين.

 

المواطن احمد عبدالقوي الشميري الذي تقدم بالشكوى الى وكيل نيابة الأموال العامة كشف فيها عن عجز السلطات القضائية عن منع الاعتداء على الأرضية.

 

وبحسب الشميري فقد ابلغته مباحث الأموال العامة بانهم ( المعتدين ) لو قاموا بالبناء في وسط شارع جمال، فلن يمنعهم أحد ، وأن مكتب الاشغال بمدير المظفر  يرفض التوجيه او التحرك لمنع هذه الاعتداءات .

 

هذه الوثائق وشهادة جهات قضائية بوجود حماية من الأمن لأعمال البسط والتعدي ، يفضح اجتماع سلطة الأخوان في تعز يوم الذي عقد يوم امس لمناقشة منع البناء العشوائي.

 

وبحسب وكالة " سبأ " الرسمية فقد أقر الاجتماع برئاسة وكيل أول المحافظة القيادي الاخواني عبدالقوي المخلافي عدد من القرارات لمواجهة ذلك.

 

ومن هذه القرارات "ايقاف منح تراخيص البناء لمدة شهر و تشكيل لجان من مدراء عموم المديريات والاشغال في مديريات المدينة بالنزول الميداني ولمدة اسبوعين للتأكد من رخص البناء والتفتيش عن البناء العشوائي والمخالف وازالة العشوائيات وكل ما يشوه المنظر الجمالي في المدينة".

 

مصادر مطلعة من داخل اللقاء كشفت لـ " الرصيف برس " بأن بعض الحاضرين تقدموا بطلب تحريك أطقم أمنية لمنع البناء العشوائي والاعتداءات بحق أراضي الدولة والمواطنين ، ولكن دون اي رد من الوكيل اول المخلافي الذي يرأس الاجتماع، او من القيادات الأمنية الحاضرة.

 

مشيرة الى أن ذلك كان دليل على أن الاجتماع كان غرضه إعلاميا فقط ، ويؤكد ان ما يتم من بناء عشوائي واعتداءات على أرضي الدولة والمواطنيين يأتي بحماية من قيادات السلطة المحلية وقيادتي الجيش والأمن الخاضعة للإخوان.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس