تفاصيل واسرار "محور طورالباحة" .. أداة أخوانية وبتمويل قطري نحو عدن وباب المندب

الجمعه 16 أكتوبر 2020 - الساعة 11:38 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

"رجال الله دخلوا بكتيبة .. وكتيبة اجت من طور الباحة ومشت الأمور" بهذه العبارة كان القائد العسكري للاخوان في تعز المدعو "سالم" يشرح في التسجيل المسرب له مؤخرا عن تفاصيل سيطرت قواته على مدينة التربة مركز ريف تعز الجنوبي.

 

كان لافت ان حديث سالم الذي يعود الى منتصف 2019م، يكشف مدى التواجد العسكري للإخوان في المناطق الفاصلة بين تعز المقاطرة ولحج "طور الباحة" ، وقبل حتى ان تتمكن من السيطرة الكاملة على تعز.

 

تواجد عملت عليه جماعة الاخوان في ذات الوقت الذي كانت تعمل فيه على استكمال سيطرتها على تعز ، كهدف مرحلي ضمن مخطط أوسع للسيطرة يصل الى عدن وباب المندب.

 

ومؤخرا تكشفت ملامح هذا المخطط الذي تعمل عليه الجماعة للتواجد عسكريا في مناطق الصبيحة في لحج ، كانت بدايته مع مطلع عام 2017م بظهور اللواء الرابع مشاة جبلي الذي يقوده القيادي الاخواني العميد ابوبكر الجبولي.

 

مصادر جنوبية كشفت لـ " الرصيف برس " عن تفاصيل مثيرة لهذا المخطط الذي بدأ العمل عليه بشكل متسارع عقب سيطرة قوات الانتقالي على عدن وطرد القوات المحسوبة على الشرعية والاخوان العام الماضي.

 

يهدف المخطط الاخواني الى انشاء وخلق عدد من الألوية بهدف تشكيل " محور طورالباحة " على غرار محور تعز وبأوامر مباشرة من الجنرال علي محسن الأحمر وبتمويل مالي من قطر.

 

ورغم عدم وجود أي حديث رسمي حتى الان عن هذا المحور ، الا ان المصادر تؤكد بان العمل حاليا يجري على انشاء عدد من الألوية العسكرية بأوامر من الأحمر على غرار لواء الجبولي ، تمهيدا لظهور المحور رسميا.

 

وأشارت المصادر الى الرسالة التي وجهها قائد اللواء الرابع حماية رئاسية العميد مهران القباطي احد عناصر الاخوان الى وزير الدفاع في نوفمبر الماضي ، تحدث فيها عن ترتيبات عسكرية لقواته عقب طردتها من عدن.

 

حيث كشف القباطي في الرسالة عن وجود ترتيبات لإعادة تجميع قواته خارج عدن في محورين هما محور عتق ، ومحور"طورالباحة" ، مكلفا احد ضباط اللواء بمهمة تجميع قواته في لواء الجبولي باعتباره ضمن محور طور الباحة.

 

 المصادر كشفت لـ "الرصيف برس " تفاصيل تشكيل قوات محور طورالباحة وأسماء العناصر الاخوانية التي أسندت لها قيادات هذه القوات ، ومن المتوقع ان يتم الكشف عنها تدريجيا كما حدث مؤخرا.

 

وبحسب المصادر فان لواء الجبولي يعد نواة " محور طورالباحة " ، الذي سيضم عدد من الألوية العسكرية يستم الكشف عنها تدريجيا ، مشيرة الى أن توجيهات غير معلنة للأحمر قضت بفصل لواء الجبولي عن محور تعز ماليا وإداريا.

 

مضيفة بان الجبولي اوكل مهمة قيادة اللواء الرابع الى اركان اللواء العقيد الاخواني ناجي الشطاف ، بعد توجيهات من الأحمر وقيادات الأخوان للجبولي بالتفرغ لمهمة انشاء محور طورالباحة.

 

وبحسب المصادر وضمن مخطط انشاء " محور طورالباحة " فقد تم التوجيه بانشاء عدد من الألوية "الوهمية " التي لا وجود حقيقي لها على الأرض ، او لها تواجد محدود وبعشرات الأفراد ، كحال اللواء التاسع الذي ظهر مؤخرا. 

 

حيث تم الكشف بشكل مفاجئ عن ما يسمى باللواء التاسع مشاة في طور الباحة بخبر رسمي في موقع الجيش " 26 سبتمبر " ، الذي نشر مطلع الأسبوع الماضي عن زيارة تفقدية لـ " العميد منيف العطوي قائد اللواء التاسع مشاة لمواقع اللواء في طور الباحة".

 

وجاء هذا الخبر رغم عدم وجود أي قرار جمهوري بانشاء اللواء او بتعيين قائدها ، الذي تقول مصادر "الرصيف برس " بأنه قائد أحد كتائب اللواء الرابع ومن اشد المقربين من الجبولي.

 

والى جوار لواء العطوي ، فقد تم التوجيه بانشاء ألوية اخرى ومنها ، لواء تم  تسميته "السادس دعم واسناد" بقيادة الاخواني نعمان دوكم الزفيتي ، وهو من عناصر السابقة في الفرقة الأولى مدرع التي كان يقودها الأحمر ، كما يتولى حاليا قيادة أحد كتائب لواء الجبولي.

 

بالإضافة الى اللواء الخامس مشاة بقيادة الإخواني المتطرف / بديع محرد الذي تقول المصادر بأنه تسلم معسكر غرب طورالباحة لتجميع افراد اللواء ، كما تم انشاء لواء تم تسميته الثامن مشاة بقيادة الاخواني / ياسر الصوملي ، و لواء  آخر اطلق عليه اللواء 120 مدفعية بقيادة الإخواني / رامي الصماتي.

 

والى جانب هذه الألوية "الوهمية" سيضم المحور لواء الدفاع الساحلي أحد الألوية المحسوبة على الاخوان وتم طردها من عدن بقيادة المدعو "ابوالعابد " والذي تم تجميع عناصره خلال الأشهر  الماضية في مواقع لواء الجبولي في الشمايتين بتعز واسندت قيادة الى المدعو وليد  عبدالغني ، صهر "ابوالعابد".

 

 لواء آخر – بحسب المصادر - تم تجميعه من قوات اللواء الرابع حماية رئاسية التي يقودها مهران القباطي ومن ألوية آخرى ، وتم اسناد قيادته الى الاخواني " نبيل الزبح الحنيشي "

 

وتضيف المصادر بان " محور طورالباحة " سيضم قوات شرطة عسكرية ونجدة ، يجري الاعدادها لها بعد صرف وزير الداخلية الموالي للإخوان احمد الميسري نحو 3 الالاف استمارة ترقيم لعناصر الاخوان تحت هذا المسمى.

وكشفت المصادر بان قوات الشرطة العسكرية التي يتم الاعداد لها تم اسناد قيادتها الى المدعو جبر الحاج الصالحي احد عناصر الاخوان المتطرفة وعمل مرافقا لرئيس الجماعة محمد اليدومي ( حزب الإصلاح).

 

بالإضافة الى لواء " قوات خاصة ومكافحة إرهاب " بقيادة المدعو/ مشير الحاج الصالحي أحد عناصر الفرقة الأولى مدرع ، ويعد خبيرا في صناعة المتفجرات.

 

وأشارت المصادر الى ترتيبات انشاء هذا المحور المشبوة تتم بتسهيل كامل من قبل مدير عام مديرية طور الباحة عبدالرقيب البكيري ، الذي تقول المصادر بان كُلف بانشاء عدد من الكتائب العسكرية من أبناء قبيلته العطوية ، وتم منحه رتبة "عقيد" من قبل الجنرال الأحمر.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس