رئيس أرمينيا: خاب ظني كثيرا بإسرائيل بعد دعمها أذربيجان بالسلاح

السبت 17 أكتوبر 2020 - الساعة 10:11 مساءً
المصدر : الرصيف برس - وكالات


 

هاجم رئيس أرمينيا آرمين سركيسيان، تل أبيب، قائلا "خاب ظني كثيرا بإسرائيل"، بحسب إعلام عبري.

 

وقالت هيئة البث الرسمية، إن "سركيسيان" شن، مساء أمس الجمعة، هجوما لاذعا على إسرائيل، على خلفية العلاقات العسكرية بين تل أبيب وباكو.

 

واتهم الرئيس الأرميني إسرائيل بالاستمرار في تزويد أذربيجان بالسلاح حتى خلال المعارك الحالية.

 

وأضاف الرئيس الأرميني : "خاب ظني كثيرا بإسرائيل"، مضيفا "لدي الكثير من الأصدقاء اليهود وأنا على علاقة جيدة مع الجاليات اليهودية".

 

واعتبر "سركيسيان" أنه "كان على إسرائيل التوقف عن تزويد أذربيجان بالسلاح عندما اندلعت المعارك، لكنها لم تفعل"، بحسب المصدر ذاته.

 

وأوضح أن أصدقاءه اليهود في العالم أيضا يشعرون يخيبة الأمل من سلوك إسرائيل حيال بلاده.

 

وقال "سركيسيان" : "أعلم أن الكثيرين جدا بإسرائيل كانوا يريدون الاعتراف بمذابح الأرمن لكن الحكومة الحالية غير مستعدة لذلك".

 

وأمس الأول (الخميس)، نشرت هيئة البث صورا قالت إنها تكشف سقوط قنابل عنقودية صناعة إسرائيلية على منطقة قره باغ.

 

والى جانب إسرائيل تتلقى أذربيجان دعما عسكريا لا محدود من قبل الرئيس التركي اردوجان.

 

وحذر الرئيس الأرميني، آرمين سركيسيان، من "سوريا ثانية" في منطقة القوقاز، وأنها ستكون كابوسا يمتد إلى خارج المنطقة.

 

وأوضح سركيسيان في حوار مطول مع صحيفة "الجريدة" بأن كبح الدعم التركي لباكو، خصوصا العسكري، سيحول هذه الجولة من الاشتباكات كسابقاتها إلى مجرد احتكاك في إطار الوضع القائم وربما يعطي دفعة لمفاوضات جدية.

 

وقال الرئيس الأرميني: "أرض قره باغ منحت لأذربيجان من قبل ستالين لمدة 70 عاما، وانتهت عمليا، وسكانها أرمن 100 في المئة، وبما أن سكان هذا الجيب الجبلي يرفضون الانضمام إلى أذربيجان، والأخيرة تتمسك بتحريره، فهذا يعني أنها تريد الأرض بلا أرمن".

 

وتابع: "إن تركيا تستخدم أذربيجان لتوسيع هيمنتها في المنطقة، وبذلك فإنها تهدد الاستقرار الهش في جنوب القوقاز".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس