مقتل طفل بتدريبات سرية يفضح تجنيد الاخوان بتعز للأطفال والزج بهم في معارك عبثية

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - الساعة 12:07 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت مصادر خاصة لـ " الرصيف برس " عن مقتل أحد الأطفال بتعز جراء انفجار عرضي في احد معسكرات التدريب التابعة لمليشيات الاخوان.

 

وقالت المصادر بان الطفل محمد مفيد الطيب البالغ من العمر 15 عاما قتل يوم امس في انفجار وقع داخل احد معسكرات التدريب التابعة لمليشيات الاخوان بتعز يوم أمس.

 

وأشارت المصادر الى ان الطفل كان ضمن مجموعة من الأطفال والشباب يتم تدريبها من قبل مليشيات الاخوان على استخدام السلاح الثقيل.

 

مضيفة بان انفجار عرضي وقع اثناء التدريب ما أدى الى مقتل الطفل محمد وإصابة آخرين بجروح ، وسط تكتم شديد على الحادثة من قبل مليشيات الاخوان.

 

وفي سياق آخر شيعت منطقة "ثعبات" في مدينة تعز الشهيد الرابع من ابناءها الذين سقطوا في الهجوم الأخير الذي شنته قوات المحور الخاضعة لسيطرة الاخوان في الجبهة الشرقية.

 

واوضحت مصادر مطلعة بان تم اليوم تشييع جثمان الشاب عبده امير ثابت الذي قتل يوم الخميس الماضي بقصف لمليشيات الحوثي على تبة لوزم في شرق مدينة تعز.

 

مشيرة الى جثة الشاب ظلت في الموقع لأربعة أيام ، قبل ان يتمكن زملاءه من انتشالها يوم امس ، ليصبح رابع شهيد من أبناء المنطقة يسقط في هذه المواجهات.

 

المصادر قالت بان الهجوم الفاشل الذي شنته قيادة المحور قد أسفر عن خسائر فادحة في صفوف قوات الجيش ومن المدنيين جراء تبادل القصف مع مليشيات الحوثي.

 

وفي وقت سابق ، كشفت مصادر لـ " الرصيف برس " عن حقيقة هذه الهجوم المفاجئ الذي شنته قوات المحور بعد أشهر من جمود الجبهات مع مليشيات الحوثي.

 

حيث كشفت المصادر بان الهجوم جاء بهدف التغطية على نهب قيادة المحور الاخوانية لمبلغ 4 مليار ريال يمني كدفعة أولى لتنفيذ خطة عسكرية لاستكمال تحرير تعز تم الاتفاق عليها مع وفد من التحالف زار مدينة تعز مؤخرا.

 

وأكدت المصادر بان هذه الحوادث تثبت مدى متاجرة قيادة المحور الاخوانية بدماء أبناء تعز ، والتربح منها كسلوك ثابت لدى قيادات الجيش والمقاومة التابعيين لجماعة الاخوان منذ بداية الحرب.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس