الافراج عن صحفي من سجون الاخوان في مأرب بعد سنة ونص من اعتقاله

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - الساعة 11:03 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشف ناشطون عن افراج سلطات مارب الخاضعة لسيطرة الاخوان ، سراح الناشط والصحفي محمد المقري بعد اعتقاله لأكثر من عام.

 

وقال الناشط علي المقري في منشور له على صفحته في فيس بوك، نقلا عن خالد المقري شقيق محمد بأن أخاه خرج اليوم من معتقله في مأرب وكان أول اتصال معه يسأله عن زوجته المريضة.

 

واضاف علي المقري بأن شقيق المعتقل لم يستطع إخباره بأن زوجته قد توفت منذ فترة وتم دفنها.

 

وختم علي المقري كلامه بالقول "غابتْ من هذه الدنيا فيما كان هو بين حيطان السجن يقضي سنوات تعذيب بسبب رأي مختلف واتهام قهري، لا أعرف ما الذي سيعمله القتلة بقتلاهم وهم يعيشون بينهم شبه أحياء كحال محمد؟ حيث لا شفاء من الألم.!".

 

من جانبه أكد الناشط حافظ مطير بان الصحفي محمد المقري أصيب بحالة انهيار بعد علمه بخبر وفاته زوجته وهو في السجن.

 

وأضاف في تغريدة له بان تواصل بالمقري بعد الافراج عنه ، مؤكدا بأن وضعه الصحي والنفسي سيء جدا ومصاب بحالة انهيار وخصوصا بعد أن عرف إن زوجته توفت.

 

داعيا نقابة الصحفيين الى متابعة حالة الصحفي محمد المقري وتقديم العون له بعد أن خرج من سجن الامن السياسي بمارب الذي تم تغييبه فيه لأكثر من عام ونصف.

 

داعيا ايضا المنظمات الحقوقية والإنسانية للوقوف بجانب حالة الصحفي المقري الإنسانية.

 

تجدر الإشارة إلى أن المقري كان قد هرب من محافظة إب مطلع العام 2015 بعد مداهمة مليشيا الحوثي لمنزله، قبل أن يتم اعتقاله من قبل سلطات مأرب التي لجأ إليها، في 16 مارس 2019.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس