الحوثي يستعيد اغلب مواقعه في الجوف وسط اتهامات لقيادات عسكرية بالفساد والفشل

الجمعه 23 أكتوبر 2020 - الساعة 08:17 مساءً
المصدر : خاص


اكدت مصادر ميدانية خسارة قوات الجيش والقبائل لأغلب التقدمات التي حققتها في محافظة الجوف مؤخرا.

 

وقالت المصادر بان مليشيات الحوثي استعادة خلال الأسبوع الماضي كافة المواقع التي خسرتها منذ مطلع الشهر ، وعلى رأسها بير المزرايق وجبهة النضود.

 

وبحسب المصادر لم يتبقى لقوات الجيش ومسلحي القبائل سوى معسكر الخنجر الذي تطوقه مليشيات الحوثي ، وسط مخاوف من سقوطه بيدها.

 

هذا التراجع الكبير دفع بالناطق الرسمي باسم المنطقة العسكرية السادسة العقيد ربيع القرشي، بشن هجوم عنيف على من اسماها بالقيادات الفاسدة في الجيش.

 

وقال القرشي في تغريدات له على "تويتر"“ست سنوات كانت كفيلة بتحرير كافة محاور المنطقة السادسة” والتي تقع مسرح عملياتها العسكرية في محافظتي الجوف، وصعدة.

مؤكدا بأن ذلك كان مهيأ “في ظل دعم لوجستي بالعتاد والمال وتغطية جوية من قبل الأشقاء (طيران التحالف)، لو كان هناك قادة عسكريون مخلصين في استعادة بلدهم، وتركوا لأطماع وتشييد المباني والفلل “ ، حسب قوله.

 

وأضاف : خلافاتنا وفساد أغلب مسؤولينا والإنشغلال بالاستثمار وتجاهل الأبطال ومعاناتهم وعدم الاهتمام بالجبهات وابطالها هي من أخرجتنا من الجوف وبسببها هزمنا.

 

وتابع:” لكنهم أي (القادة) للأسف لم يكونوا قد المرحلة، فهل آن الأوان أن يتنحوا ويتركوا المجال لمن هو اكفأ منهم بدلاً من المكابرة والاستمرار في إعاقة المسير؟”.

 

وهاجم بشدة من يمتدح هذه القيادات التي قال بأنها ارجعت قوات الجيش " من مشارف بني حشيش وأرحب إلى مفرق هيلان ومن مشارف صعده وعمران إلى قرب منفذ الوديعة!".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس