حمدي شكري يدعو لاجتثاث الإصلاح .. وشيخ الصبيحة يضغط على "الجبولي" لإنهاء "محور طورالباحة"

السبت 24 أكتوبر 2020 - الساعة 10:31 مساءً
المصدر : خاص


كشفت مصادر جنوبية عن تطورات متسارعة تشهدها مناطق الصبيحة في مديرية طورالباحة بلحج لمواجهة تحركات جماعة الإخوان.

 

هذه التطورات تأتي بعد تصعيد اخواني لافت عبر الكشف رسميا عن وجود ما يسمى بـ "محور طورالباحة" بقيادة العميد الاخواني / ابوبكر الجبولي قائد اللواء الرابع مشاة.

 

حيث كشف المصادر عن ضغوط مكثفة يمارسها نجل شيخ مشائخ الصبيحة الشيخ عبدالرحمن جلال على الجبولي ، افضت إلى التزام الأخير وتوقيعه لمذكره بإلغاء ما يسمى محور طورالباحة لحج العسكري والألوية والنقاط العسكرية التابعة للمحور وعودة الأوضاع إلى ما كانت عليه في السابق.

 

وأشارت المصادر الى ان الجبولي تعهد لنجل شيخ مشائخ الصبيحة بمخاطبة وزير الدفاع والطلب منه إلغاء المحور والألوية العسكرية الوهمية التي تم انشاءها ضمن هذا المحور.

 

وفي سياق أخر ، كشفت المصادر عن اجتماع ساخن عقد يوم أمس بمنزل محافظ محافظة لحج اللواء الركن أحمد التركي وضم قيادات الالوية العسكرية في الصبيحة وشيخ مشائخ قبائل الصبيحة ونجله.

 

وجاء الاجتماع لتدارس الأوضاع في مديرية طورالباحة والصبيحة بشكل عام وما قام به قائد اللواء الرابع مشاه جبلي ذراع الإخوان العسكري في مناطق الصبيحة من تشكيل محور عسكري يضم تسعه ألوية وهمية ونتائج ذلك على أمن واستقرار المنطقة ووحدة وتلاحم نسيجها الاجتماعي.

 

وقالت المصادر بان الشيخ السلفي وقائد اللواء الثاني عمالقة  العميد حمدي شكري الصبيحي شن هجوما عنيفا ضد حزب التجمع اليمني ( الذراع السياسي لجماعة الاخوان في اليمن ).

 

ودعا العميد شكري في كلمته التي ألقاها في اللقاء إلى وجوب استئصال هذا الحزب واجتثاثه من مناطق الصبيحة وعموم أرجاء البلد ، مستدلا بالدسائس والمؤامرات التي ينتهجها الحزب ونتائجه على أمن البلد واستقراره.

 

ويعد الشيخ حمدي شكري من ابرز القيادات العسكرية ضمن قبائل الصبيحة كما يعد اللواء الثاني الذي يقوده من أقوى ألوية العمالقة.

 

وتؤكد المصادر بان دخول شكري في المشهد الدائر في طور الباحة سيقلب الطاولة تماما على جماعة الاخوان وسيعمل على نسف كل مخططاتها.

 

وتفلت المصادر الى ان القوة العسكرية التي يستند اليها شكري وما بات يحظى به من نفوذ وتأثير قبلي في مناطق الصبيحة يجعل من موقفه عاملا حاسما في المشهد.

 

وذكرت المصادر بتجربة الوساطة التي حاول شكري ان يقودها بين محور تعز الخاضع لسيطرة الاخوان وبين قائد اللواء 35 الشهيد عدنان الحمادي عام 2018م ، ومحاولات محور تعز فرض لواء الجبولي في مسرح عمليات اللواء 35.

 

الوساطة التي جاء بطلب من قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن ، فشلت بعد ان تراجع محور تعز الاخوان تراجع عن كل الوعود والالتزامات التي تعهد بها لشكري بوقف التعدي على مسرح عمليات اللواء 35 .

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس