وفاة "فتاة عتق " برصاص مسلحين داخل منزلها يفضح مزاعم الأمن لسلطات شبوة الاخوانية

الاربعاء 28 أكتوبر 2020 - الساعة 10:12 مساءً
المصدر : خاص


 

أفادت مصادر محلية بوفاة فتاة في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة بعد إصابة برصاص في الرأس جراء اشتباكات مسلحة جرت جوار منزلها.

 

وتوفيت اليوم الفتاة وجدان حسين سالم درب سويلم، 18 عاماً متأثرة بإصابتها برصاصة في الرأس مساء الاثنين الماضي.

 

واصيبت الفتاة برصاصة في الرأس، أثناء تناولها وجبة العشاء مع أسرتها، في منزلها الكائن في شارع الثلاثين، بمدينة عتق.

 

وبحسب المصادر فقد اندلعت اشتباكات عنيفة بين طرفين مسلحين، في شارع الثلاثين، مساء الاثنين الماضي، ينتميان لمحافظة إب، إثر خلاف نشب بينهما.

 

مضيفة بأن أن الاشتباكات توسعت في الشارع، بعد استدعاء أحد الأطراف مجاميع كبيرة من المسلحين لمساندته ، في ظل غياب تام لأجهزة الأمن الخاضعة لسيطرة الاخوان.

 

وذكرت المصادر، أن الرصاصات اخترقت منزل والد الفتاة، البالغة من العمر 18 عاماً، وأصابتها إحداهن في الرأس، نقلت على إثرها إلى أحد مشافي المدينة لتلقي العلاج، قبل أن تفارق الحياة مساء اليوم.

 

وتشهد محافظة شبوة، الخاضعة لسيطرة القوات الأمنية والعسكرية التابعة لحزب الإصلاح والموالية لنائب الرئيس علي محسن الأحمر، حالة من الفوضى والانفلات الأمني، وتكرر حوادث الاشتباكات المسلحة بين الأهالي.

 

هذه الفوضى تأتي بعد فترة استقرار أمني عاشتها المحافظة بفضل سيطرة قوات النخبة الشبوانية التي نجحت في السنوات الماضية بمنع حمل السلاح رغم الطابع القبلي الذي يغلب على أبناء المحافظة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس