اعتذار قطري بعد فضيحة تفتيش مسافرات واجبارهن على نزع ملابسهن في مطار الدوحة

الخميس 29 أكتوبر 2020 - الساعة 11:16 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات خاصة


 

قدمت الحكومة القطرية اعتذارا رسميا عن الفضيحة المدوية التي كشف عنها الاعلام الدولي مؤخرا بحق مسافرات في مطار الدوحة.

 

وتتعلق الفضيحة التي وقعت في الثاني من الشهر الحالي حول أجبار شركة طيران "القطرية" 13 سيدة من حاملات الجنسية الأسترالية، على النزول من طائرة في قطر، وتفتيشهن بصورة وقحة، تحت مزاعم العثور على طفل رضيع متروك في المطار.

 

وكانت الـ 13 سيدة على متن رحلة للخطوط الجوية القطرية، متجهة إلى سيدني، وفي انتظار المغادرة عندما صعد رجال الأمن على متن الطائرة وأجبروا جميع الركاب البالغات على النزول، وفقًا لصحيفة "ذا صن" البريطانية. 

 

وتم الكشف مؤخرا عن الحادثة بعد قيام عدد من السيدات بالحديث عنها للإعلام الدولي ، اكدن فيها تعرضهن لتفيش مهين مع اجبارهن على خلع ملابسهن واجراء فحص "مهبلي" يدويا وبطريقة مهينة.

 

وأثارت هذه الحادثة ردود أفعال غاضبة في استراليا على المستوى الحكومي والشعبي ، وسط دعوات بمقاطعة طيران القطرية.

 

حيث أعربت الحكومة الأسترالية عن استيائها مما وصفته وزيرة الخارجية ماريز باين، بعمليات تفتيش قذرة ومسيئة للغاية.

 

وأضافت أنها لم تسمع طيلة حياتها بأمر من هذا القبيل، في أي سياق، ثم أشارت إلى أن الحكومة أوضحت هذا الأمر للسلطات القطرية.

 

واعتبرت وزارة الشؤون الخارجية والتجارة الأسترالية، في بيان سابق بإن التقارير تشير إلى واقعة بشأن معاملة عدائية للنساء فضلا عن كونها غير متناسبة.

 

وأحالت الحكومة الأسترالية الحادثة إلى الشرطة الاتحادية في البلاد، في حين أعلنت النقابة الممثلة للعاملين في مطار سيدني، اليوم الأربعاء، نيتها رفض خدمة طائرات الخطوط الجوية القطرية، أو تنظيفها، أو تزويدها بالوقود.

 

ردود الأفعال الغاضبة أجبرت الحكومة القطرية على اصدار اعتذار رسمي وبرّرت ما حدث بأنه «غير مقصود».

 

وحاولت الحكومة القطرية التذرع في بيانها بأن العامين في مطار حمد الدولي عثروا على طفلة حديثة الولادة داخل كيس بلاستيك مربوط في سلة للمهملات بالمطار.

 

وعبرت الحكومة القطرية عن أسفها إزاء الحادثة وقال بأنها رئيس الوزراء وجه بتشكيل لجنة تحقيق في الحادثة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس