للمرة الثانية..جماعة الحوثي تصفي مختطف وتلفق له تهمة اغتيال حسن زيد

الاحد 01 نوفمبر 2020 - الساعة 06:14 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

للمرة الثانية ، كشفت مصادر إعلامية عن جريمة حوثية بتصفية مختطف لديها عبر الصاق تهمة اغتيال حسن زيد.

 

وأعلنت جماعة الحوثي يوم امس عن مقتل من اسمته " المنفذ الرئيس " في حادثة إغتيال حسن زيد وزير الشباب والرياضة بحكومتها بصنعاء

 

وأعلنت وزارة الداخلية التابعة لجماعة الحوثي في بيان لها إن "محمد علي أحمد حنش" هو العنصر الرئيس في خلية الاغتيال لحسن زيد، قتل في مديرية ميفعة عنس في محافظة ذمار .

 

وزعمت داخلية الحوثي بأن حنش لقى مصرعه بعد مقاومته الحملة الامنية، بالتعاون مع جهازي الأمن والمخابرات، في منطقة حورور بمديرية ميفعة عنس. 

 

وتبين لاحقا بان المذكور تعرض للاختطاف من قبل مليشيات الحوثي ، وتفاجأت اسرته بمقتله تحت ذريعة التورط في حادثة اغتيال حسن زيد.

 

حيث نقل الصحفي فارس الحميري عن مصدر في أسرة محمد حنش بأنه تعرض للاختطاف الثلاثاء الماضي من جوار منزله قرب مدرسة "عمر المختار" في الدائري الغربي بمدينة ذمار.

 

وأوضحت اسرته بأنه كان يعمل متعهدا للسوق المركزي بمدينة ذمار منذ عدة سنوات، وقامت مليشيات الحوثي بسلب عمله ، وبقي يعمل في سوق العقارات وعانى مؤخرا من مرض "السكري".

 

وبحسب المصدر فقد اقتحمت  مليشيات الحوثي خلال الساعات الماضية منازل حنش واقاربه بمدينة ذمار وقرية "دار الحنش - عنس"، وصادروا ممتلكات عدة. 

 

وقال المصدر بأن أكثر من عشرة أشخاص من أسرة حنش تعرضوا للاعتقال من قبل الحوثيين منهم نجليه، وكذا شقيقه حسان الذي يدير مشروع تجاري يتبع مجاهد العنسي امين عام المجلس المحلي بذمار.

 

وهذه المرة الثانية التي تتكشف فيها قيام جماعة الحوثي بتصفية مختطف لديها وتلفيق تهمة المشاركة في اغتيال حسن زيد.

 

حيث زعمت مليشيات الحوثي يوم الأربعاء الماضي قتل منفذي الجريمة بعد يوم واحد من حدوثها ، في بيان أصدرته وزارة الداخلية التابعة لها.

 

حيث قالت الوزارة بأن منفذا الجريمة هما: سائق الدراجة النارية "ياسر أحمد سعد جابر مثنى"، والمنفذ المباشر بإطلاق النار "إبراهيم صالح عبدالله الجباء"، مشيرة الى انه تم ملاحقتهم الى مديرية ميفعة عنس مدخل منطقة حورور في ذمار.

 

وزعمت داخلية الحوثي بان المذكوران قاوما عناصرها ، ما أدى الى مقتل إبراهيم الجباء، وأصابة ياسر جابر بإصابة خطيرة توفي على أثرها لاحقا.

 

لكن ناشطين نقلوا عن مصدر مقرب من الضحية إبراهيم الجرباء بأنه مختطف لدى جماعة الحوثي منذ عامين ، وانها تفاجأت بالإعلان عن اسمه كمتهم في الجريمة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس