تركيا.. اعتقالات وفصل 239 عسكريا..ضحايا جدد لقمع أردوغان

الاثنين 02 نوفمبر 2020 - الساعة 09:11 مساءً
المصدر : الرصيف برس - وكالات


 

أعلنت وزارة الدفاع التركية، فصل 239 عسكريًا وموظفا مدنيا من الخدمة خلال شهر أكتوبر الماضي، بزعم الانتماء للداعية فتح الله غولن.

 

وبحسب بيان للوزارة التركية، فقد "بلغ إجمالي عدد المفصولين بحلول مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، نحو 20 ألفًا و571، من بينهم 239 تم فصلهم خلال الشهر الماضي فقط." 

 

ولفت البيان إلى أن "عدد من تم فصلهم منذ مطلع العام الجاري حتى الآن فقد بلغ 1895 شخصًا، موضحًا أن أعمال التحقيقات القضائية والإدارية ما زالت مستمرة مع 3551 آخرين، في مؤسسات القوات المسلحة التركية المختلفة، بعد تبرئة 247 من التهم المنسوبة إليهم.

واعتقل نظام أردوغان  22 موظفًا‎ واطاح بـ 11 قاضيا ومدعيا عاما في وقت سابق والتهمة والمزاعم انتماءهم ل"غولن"

 

ويزعم أردوغان وحزبه، أن الداعية التركي فتح الله غولن متهم بتدبير المحاولة الانقلابية المزعومة، وهو ما ينفيه الأخير بشدة، فيما ترد المعارضة التركية أن أحداث ليلة 15 يوليو/تموز كانت "انقلاباً مدبراً" لتصفية المعارضين لأردوغان من العسكريين وأفراد منظمات المجتمع المدني.

 

وأسفرت هذه الأحداث عن مقتل 248 شخصاً، إضافة إلى 24 من منفّذي العملية.

 

وتشن السلطات التركية بشكل منتظم حملات اعتقال طالت الآلاف منذ المحاولة الانقلابية، تحت ذريعة الاتصال بجماعة غولن، فضلا عن فصل كثير عن أعمالهم في الجيش والجامعات، وغيرها من الوظائف الحكومية، بموجب مراسيم رئاسة كانت تصدر عن أردوغان مباشرة خلال فترة الطوارئ التي استمرت عامين.  

 

ولم يتم حتى الآن نشر تقرير تقصي الحقائق حول المحاولة الانقلابية الذي انتهى منه البرلمان في عام 2017.

 

وفي 18 يوليو/تموز الماضي، كشف وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، عن أن حصيلة العمليات الأمنية الواسعة التي أطلقتها عقب محاولة الانقلاب المزعومة، شملت احتجاز 282 ألفا و790 شخصا واعتقال وحبس 94 ألفا و975 آخرين.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس