الانتقالي .. لن نصبر طويلا على عراقيل تشكيل الحكومة ولدينا خيارات اكبر من الإدارة الذاتية

الجمعه 06 نوفمبر 2020 - الساعة 09:02 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

حذر قيادي في المجلس الانتقالي من العراقيل التي قال بأن أطراف بالشرعية تضعها امام تشكيل الحكومة الجديدة.

 

وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي قاسم عسكر في تصريح لوكالة "سبوتنيك" الروسية بأن الانتقالي لن يستطيع الصبر طويلا.

 

واتهم عسكر اطراف بالشرعية على رأسها الإصلاح وحزب المؤتمر وعدد من الوزراء بوضع العراقيل حتى لا تخرج الحكومة للنور.

 

وأضاف : في الأساس كان موضوع المؤتمر الشعبي العام والإصلاح، حيث يريد حزب الإصلاح وزارات مهمة بخلاف الوزارات التي أعطيت له، أما المؤتمر فمشكلته في النسبة التي أعطيت له.

 

مشيرا إلى أن الانتقالي وعناصره لا يرغبون في الوزارات والمناصب، لكن هدفهم التوصل إلى توافق، وأعضاء وفد الانتقالي في الرياض لا يتحدثون عن حصصهم وإنما عن الجنوب بشكل عام، ووجود شراكة حقيقية وواضحة.

 

وأشار رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالانتقالي إلى أن حزب الإصلاح يطمح في وزارات بعينها بهدف ما يطلق عليه تربية الجيل، مضيفا : نحن لن نسمح بمثل هذه الأمور أن تصل للإصلاح أو غيره ممن يريدون تغيير الهويات، نحن نريد أن تكون هناك حصة للجنوب على مستوى الوزارات السيادية والوزارات ذات الأهمية، بحث لا يعطى للجنوب وزارات هامشية.

 

ومضى بقوله: "إذا تأخرت الشرعية في عملية التوافق حول اتفاق الرياض وتشكيل الحكومة، فسيكون لنا طرق أخرى، الجنوبيون لا يمكنهم الانتظار إلى مالا نهاية، نحن مستعدون لتنفيذ اتفاق الرياض من جانب واحد ووقتها تتحمل الأطراف الأخرى والعامل المسؤولية حول ما سنقوم به.

 

ولفت عسكر إلى أن الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي أجلت اجتماعها لما بعد 5 نوفمبر انتظارا للحل.

 

مضيفا : إن لم تكن هناك حلول فسوف تجتمع الجمعية لتقرر القرارات القادمة، والتي في كل الأحوال سوف تكون أكبر من الإدارة الذاتية والتي سبق وأقرها المجلس، وسيكون تنفيذ اتفاق الرياض من طرف واحد.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس