بعد تهرب البنك بصرف الرواتب .. الهيئة العسكرية بعدن تهدد بتنفيذ خطة تصعيد حاسمة

السبت 07 نوفمبر 2020 - الساعة 11:31 مساءً
المصدر : خاص


 

هددت الهيئة العسكرية العليا وقيادة الاعتصام للعسكريين والامنيين في عدن بتنفيذ ما اسمتها خطة تصعيد حاسمة خلال الأيام القادمة.

 

جاء ذلك في بيان لها اشارت فيه الى قيامها بوقف التصعيد مؤخرا والذي تمثل بإغلاق منافذ مواني العاصمة عدن بناء على اتفاق مع المحافظ احمد لملس ومقابل جدولة صرف الرواتب المتعثرة منذ سبعة أشهر.

 

واتهمت الهيئة في بيانها نائب محافظ البنك المركزي شكيب الحبيشي بعرقلة ذلك ، رغم تعهده بدفع راتب شهر من الشهرين المتفق على صرفها مع الأخ المحافظ.

 

مشيرة الى تفاجأها بسفر الحبيشي الغامض دون أن يوقع على شيكات مرتبات الجيش والأمن واسر الشهداء والجرحى في المنطقة العسكرية الرابعة لأحد الشهرين.

 

وهاجمت الهيئة قيام الحكومة والبنك المركزي بالمماطلة والاستهتار بصرف الرواتب ، معبرة عن اسفها بحدوث ذلك امام مرأى ومسمع ورعاية دول التحالف.

 

وإزاء ذلك ، أعلنت الهيئة العسكرية بأنها باشرت بإعداد ما وصفتها بـ "خطة التصعيد الاضطرارية الحاسمة لمواجهة هذه الحكومة الفاسدة الفاشلة المارقة"، بحسب البيان.

 

داعية كافة القادة العسكريين والامنيين ومنتسبي قواتنا المسلحة الأمن والمقاومة وأسر الشهداء والجرحى وكافة النقابات المهنية والعمالية ومنظمات المجتمع المدني الجنوبي إلى رفع درجة الاستعداد والتأهب القصوى والتفاعل استعداداً وتنفيذاً لخطة التصعيد الحاسمة والرادعة.

 

مشيرة الى أنها ستوجه دعوة رسمية للاحتشاد والإعلان عن موعد الخطوة التصعيدية القادمة في وقت لاحق وقريب مع تحديد زمانها ومكانها.

 

 

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس