لامتصاص غضب الشارع بتعز .. سلطة الاخوان تدفع بالوكيل "الصبري" لتقديم استقالته

الاحد 08 نوفمبر 2020 - الساعة 06:01 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

أكدت مصادر خاصة لـ " الرصيف برس " عن تقديم وكيل محافظة تعز لشئون الأمن والدفاع استقالته.

 

وقالت المصادر بان وكيل المحافظة لشئون الدفاع والأمن اللواء / عبدالكريم الصبري قدم اليوم استقالته من المنصب ، تحت ذريعة تصاعد أعمال الفوضى في مدينة تعز.

 

المصادر أوضحت بأن تقديم الاستقالة يأتي بإيعاز من سلطة الاخوان في تعز بهدف امتصاص غضب الشارع من تصاعد أعمال القتل والفوضى .

 

مشيرة الى ان الاستقالة تأتي أيضا في سياق حملة تلميع إخوانية للوكيل الصبري لتقديمه في منصب المحافظ بدلا عن المحافظ الحالي نبيل شمسان والذي تسعى جماعة الاخوان للإطاحة به.

 

مضيفة الى الأنشطة الإعلامية التي قام بها الصبري خلال الفترة الماضية ومنها مزاعم إعادة لمنازل منهوبة واتضح عدم صحتها لاحقا ، وكذا قيامه بإرجاع 8 مليون ريال من مبلغ 20مليون ريال خصصه المحافظ للجنة برئاسة الصبري بالقبض على المطلوبين دون حدوث ذلك.

 

المصادر اشارت الى وجود حملة تنافس بين قيادات موالية للإخوان للوصول الى منصب المحافظ ، من خلال محاولة التصدر إعلاميا بمواقف منتقدة للفوضى.

 

والى جانب الصبري ، يسعى الوكيل / عارف جامل أيضا الى هذا المنصب ، وكان لافتا ما نشره يوم امس على حسابه الخاص على  " الفيس بوك "  ، حمل قيادات بالمحافظة مسئولية الفشل الأمني.

 

جامل العائد مؤخرا من رحلة البحث عن منصب محافظ المحافظة منذ اشهر بين القاهرة والرياض خالي الوفاض.

 

حيث حمل جامل الفشل الأمني الى المحافظ وقائد المحور ومدير الأمن العام والسياسي والقومي وقادة الألوية العسكرية ، مخاطبا إياهم بانهم "يتحملون المسؤولية الكاملة امام ابناء تعز عن الوضع الامني وجرائم القتل وعدم ضبط القتلة.

 

جامل أوصل رسالة غير مباشرة بضرورة حدوث تغيير في المناصب القيادية ، حيث قال بأن الملف الامني بتعز بكل قضاياه المختلفة "ليس معقدا او مستحيل فقط بحاجه الي ارادة قويه وقرار شجاع ".

 

نشطاء المحافظة سخروا من محاولات قيادات في تعز الهروب من مسئوليتها ومشاركتها في صنع الفوضى في تعز ، ورمي التهمة على قيادات أخرى.

 

مشيرين الى ان الصبري وجامل مثلا أهم الأدوات التي استخدمها جماعة الاخوان لشرعنة ضرب مؤسسات الدولة وضرب أي محاولة لإصلاحها ، كما حدث مع المحافظ السابق امين محمود.

 

مؤكدين بان الوكيل الصبري الذي ترأس أكثر من لجنة أمنية وعسكرية ، عمل على شرعنة العبث الاخواني في مؤسسات الجيش والأمن وضرب خصومها كما حدث مع اللواء 35 مدرع وقائده الشهيد عدنان الحمادي .

 

كما ذكر النشطاء الدور الهام الذي لعبه الوكيل جامل في مواجهة المحافظ السابق امين محمود ، وكذا في إنجاح مخططات الاخوان بالتخلص من تواجد كتائب ابوالعباس .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس