جريفيت في أحاطته لمجلس الأمن : نحن في أمس الحاجة لنجاح ‎اتفاق الرياض

الاربعاء 11 نوفمبر 2020 - الساعة 11:49 مساءً
المصدر : خاص


دعا المبعوث الأممي الى اليمن مارتن غريفث الحكومة ‎الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي إلى تنفيذ اتفاق الرياض بشكل عاجل.

 

جاء ذلك في احاطته التي قدمها اليوم الاربعاء أحاطته لمجلس الامن بشأن مستجدات الأزم اليمنية وأطراف الصراع فيها ، قال فيها : نحن الآن في أمس الحاجة نجاح "‎اتفاق الرياض" من أجل اليمنيين، ومن أجل الجنوب، ومن أجل عملية السلام.

 

معبرا عن أمله بتحقيق قدر أكبر من الاستقرار في المحافظات الجنوبية وتحسين كفاءة عمل مؤسسات الدولة والتمهيد لتعاون سياسي حقيقي بين طرفي الاتفاق.

 

لافتا الى ان الاسابيع الاخيرة في الرياض، شهدت تزايدا في التركيز من قبل المملكة والطرفين على حلّ الاختلافات وتوضيح ما يجب الاتفاق عليه من اجل المضي قدماً.

 

وقال المبعوث بأنه تلقى تأكيدا من الرياض قبل القاءه للإحاطة تشير الى قرب الاعلان عن تقدّم ملموس في تنفيذ اتفاق الرياض ، في إشارة ربما الى إعلان الحكومة الجديدة.

 

 

غريفيث أشار الى ان ما وصفها بالالتزامات الجادة والمدروسة لقادة أطراف النزاع في اليمن قادرة على إنهاء هذا النزاع  ، مؤكدا بأن الوقت قد حان لأطراف النزاع بأن تتخذ القرارات النهائية المطلوبة لكي تؤتي مفاوضات "الاعلان المشترك" ثمارها.

 

و‏أعرب "غريفيث" لمجلس‎ الأمن عن قلقه البالغ إزاء تصاعد العنف من حين لآخر بين الطرفين في ‎مأرب وتعز، واستهداف الاراضي السعودية بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية، وتكرر أحداث إطلاق النار والقصف في الفترة الأخيرة أدت لتدمير منازل ومدارس ومستشفيات ودور للعبادة في عدة مواقع في ‎اليمن.

 

غريفيث دع الأطراف اليمنية إلى التمسك بالالتزامات التي يفرضها عليهم القانون الدولي بحماية أرواح المدنيين والبنى التحتية والمدنية.

 

وتابع غريفيث أحاطته "تحاول الأمم المتحدة منذ أشهر التفاوض الى وصول بعثة خبراء لتقييم وضع ناقلة النفط ‎"صافر" والقيام بإصلاحات أولية، وصياغة التوصيات حول الإجراءات اللازمة لتجنب أي تسرب للنفط."

 

كما تابع ‏غريفيث أحاطته: "بالرغم من المحادثات البناءة، إلا أننا لم نتلق بعد الموافقات المطلوبة لتحرك البعثة. ونظرًا لجسامة الخطر الذي تمثله الناقلة، تتعاظم أهمية إعطاء أنصار الله الضوء الأخضر للأمم المتحدة للمضي قدمًا."

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس