محمد بن سلمان يتوعد بالضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بالمملكة

الجمعه 13 نوفمبر 2020 - الساعة 04:20 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشف ولي العهد السعودي "الامير محمد بن سلمان" على أن العمل على مكافحة الارهاب أصبح عملاً إستباقياً، وأن المملكة ستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمنها وإستقرارها.

 

وأكد ولي العهد السعودي "الامير محمد بن سلمان" إلى أن جهود المملكة في مكافحة آفة الارهاب والتطرف مستمر حتى القضاء على ظاهرة التطرف والتي كانت منتشرة فيما بيننا.

 

وأوضح ولي العهد السعودي أنه بعد هيكلة وإصلاح القطاع الأمني انخفضت العمليات الإرهابية إلى صفر، مشدداً على أن التطرف أصبح منبوذاً ومتخفياً ومنزرياً، ومع ذلك سنستمر في مواجهة أي ظاهرة أو تصرفات أو أفكار متطرفة .

 

وأضاف ولي العهد السعودي: خطاب الكراهية هو الدافع الرئيسي لتجنيد المتطرفين وهذا النوع من الخطاب يستقطب المتطرفين، و أن المملكة تدين وتنبذ كل عمل إرهابي أو ممارسات وأعمال تولد الكراهية والعنف وتلتزم بمواجهة خطاب التطرف، وترفض المملكة أي محاولة للربط بين الإسلام والإرهاب، وتؤكد على أن الحرية الفكرية وسيلة للاحترام والتسامح، وحرية الاديان.

 

وأضاف ولي العهد أنه منذ أول عملية إرهابية في 1996 وبشكل متزايد حتى عام 2017، يكاد لا يمر عام بدون عملية إرهابية بل وصل الحال إلى عملية إرهابية في كل ربع عام أو أقل، بل أنه بين عام 2012 و2017 وصل هؤلاء الإرهابيين إلى داخل المقرات الأمنية نفسها.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس