مشاهد توثق تصفية جندي من قبل مليشيات الاخوان داخل مستشفى بتعز

الجمعه 13 نوفمبر 2020 - الساعة 05:54 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

تداول نشطاء يمنيون في مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو يظهر مقتل جندي على يد مليشيات الاخوان داخل احد المستشفيات بمدينة تعز.

 

وثقت المشاهد مقتل الجندي محمد المغربي على يد مسلحين يتبعون للقائد العسكري للمليشيات الاخوان بتعز المدعو عبده فرحان سالم ، داخل مستشفى الروضة.

 

ويظهر الفيديو مسلحي "سالم" وهم يحاولون اختطاف الجندي "محمد المغربي"، وبتهديد السلاح، وعقب فشلهم قاموا بإطلاق النار عليه واصابته ليقوم بإلقاء قنبلة يدوية لم تنفجر، في محاولة يائسة منه لتفريقهم.

 

>> شاهد فيديو تصفية مليشيات الاخوان للجندي المغربي على قناة الموقع

https://youtu.be/6No77wpcBs4

 

وعقب فشل انفجار القنبلة عاود المسلحون اطلاق النار على المغربي وتصفيته.

 

وحدثت الجريمة يوم الأحد قبل الماضي ، على اثر مقتل الطالب عبدالله نجل القائد الأمني لمليشيات الاخوان أمين عبده سعيد، على يد مسلحي" سالم ".

 

وتم اسعاف الشاب عبدالله الى مستشفى الروضة ، ليحضر الى خاله القيادي في اللواء 17 عمر علي سلطان مع مرافقه محمد المغربي الذي تم تصفيته من قبل مسلحي سالم الذين ينتمون الى اللواء 22 كما وثقته المشاهد.

 

وعاود النشطاء الحديث عن الجريمة بعد أنتشار الفيديو في مواقع التواصل الاجتماعي، والتي ارتكبت قبل أسبوعين، ولم يتم حتى الان القبص على القتلة، على الرغم من معرفة هوياتهم وظهور صورهم، في كاميرات المراقبة 

 

ولفت النشطاء، الى أن هذه الجريمة تشبه الى حد ما عمليات الإعدام التي تنفذها عناصر داعش والقاعدة في وضح النهار بهدف أرهاب المواطنين.

 

النائب عن مدينة تعز "محمد مقبل الحميري" علق على المشهد ،  معتبرا مقتل الشاب "محمد المغربي "داخل المستشفى حادثة تهتز لها الجبال.

 

مضيفا في منشور له : اذا لم تبقى الاجهزة الامنية المختلفة مع القيادة العسكرية والسلطة المحلية في حالة استنفار وطوارئ عام حتى يقبضوا على كامل الجناة ويحولونهم الى المحكمة الجنائية بعدن لضمان عدم تدخل اي ايادي عابثة لإطلاق سراحهم ، مالم يفعلوا ذلك فلا أمل ولم يعد في تعز مسئولين يتقون الله ويقدرون انفسهم.

 

وقال : حادثة تهتز لها الجبال واذا لم تتحرك لها ضمائر الجميع بما فيهم الرأي العام المحلي والاحزاب وكل الناشطين وكل القيادات في الدولة فلا امل في حياة هذه الضمائر ، ويصلى على ضمائرنا جميعا صلاة الميت الغائب.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس