مسلحون يتبعون قيادي حوثي... يطلقون النار على محكمة شمال صنعاء

السبت 21 نوفمبر 2020 - الساعة 10:07 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

هاجم مسلحون يتبعون قيادي حوثي بارز، اليوم السبت، مبنى محكمة شمال صنعاء ، بقذيفة " آر بي جي" أثر قضية منظورة أمام رئيس المحكمة .

 

و كان قد أعلن نادي القضاء بصنعاء، في وقت  سابق من شهر أكتوبر أضراباً شاملاً في النيابات والمحاكم أثر قيام نافذ حوثي بمهاجمة منزل رئيس المحكمة.

 

وقالت مصادر قضائية إن مسلحين يتبعون قيادي حوثي أطلقوا قذيفة " آر بي جي" على مبن  محكمة شمال صنعاء ما أدى الى سقوط جرح  وأضرار مادية بمبنى المحكمة وسيارات المواطنين .

 

وأفادت المصادر بان المسلحين يتبعون القيادي الحوثي "حمزة الجرادي" والذي كان هاجم منزل رئيس المحكمة " القاضي عبدالله الأسطى" على خلفية قضية منظورة أمامه.

 

وأضافت المصادر بأن "حمزة الجرادي" هو صهر القيادي الحوثي فارس الحباري المعين من المليشيا الإرهابية محافظًا لمحافظة ريمة.

 

وكان نادي القضاء في صنعاء، أعلن إضرابًا شاملًا في المحاكم والنيابات بعد الهجوم على منزل القاضي "عبدالله الأسطى" ما اضطر مليشيا الحوثي لتوقيف القيادي الجرادي، غير أن قيادات حوثية نافذة تمارس ضغوطا لإطلاقه.

 

وكشف نادي القضاء في بيان سابق في شهر أكتوبر ، إن قذيفة "أر بي جي" استهدفت منزل القاضي "عبدالله الأسطى"، بينما كان متواجدا فيه مع أفراد أسرته "في محاولة اغتيال، وترويع للقاضي وعائلته، وجيرانه، خلفت اضرارا مادية جسيمة".

 

واعتبر أن "هذه الواقعة امتداداً لعمليات استهداف متعددة طالت القضاء والقضاة خلال الفترة الأخيرة".

 

وأشار البيان إلى أنها جاءت بعد أيام معدودة من واقعة "التقطع للقاضي عبدالمجيد ظافر فى جولة سبأ من قبل عصابة مسلحة، وقبلها الكثير من الاعتداءات المستمرة، وسط حملة تشهير بالقضاء والقضاة دون رادع، أو زاجر من المعنيين، 

 

في إشارة إلى سياسة القيادات الحوثية والإعلاميين التابعين للمليشيا بتوجيه اتهامات للقضاء وترهيبهم في ظل سيطرة المليشيا على عدد من المحافظات اليمنية .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس