منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية تطالب السلطات في تعز تحديد هوية مرتكبي الإعتداء على فريق الهلال الأحمر الاماراتي

السبت 21 نوفمبر 2020 - الساعة 10:36 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات


 

دعت "ليز غراندي" منسقة الأمم المتحدة للشؤون الانسانية في اليمن سلطات تعز الى تحديد هوية مرتكبي الاعتداء على الفريق الطبي لهيئة الهلال الأحمر الأماراتي في مديرية المخا محافظة تعز .

 

وأفاد بيان صادر عن "ليز غراندي" بأن مسلحين مجهولين قاموا بمهاجمة عيادة طبية متنقلة يديرها الهلال الاحمر الاماراتي في منطقة يختل بمديرية المخا بمحافظة تعز، وقالت ان الهجوم جرى اثناء قيام طاقم العيادة بتقديم خدمات طبية لأهالي قرية المشقر وقد اختراق الرصاص السيارة بينما كان العاملون بنداخلها .

 

وأعربت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، ليز غراندي، ان بيئة العمل في اليمن تعد من الأخطر حول العالم، بسبب ما يتعرض له العاملون في المجال الإنساني من مضايقات.

 

واكدت "ليز غراندي" في بيان لها إن "الهيئات الإنسانية في اليمن تعمل على مدار الساعة لتقديم المساعدات المنقذة للأرواح لملايين اليمنيين في واحدة من أصعب البيئات في العالم".

 

وأضافت "يعد اليمن من أخطر بيئات العمل في العالم. ويواجه العاملون في المجال الإنساني هناك أعمال الاحتجاز والمضايقات، ويتم رفض أو سحب تأشيراتهم بشكل تعسفي".

 

وأكدت المسؤولة الأممية أن "المنظمات الإنسانية تتعرض لقيود وعوائق إدارية متعددة ومستمرة، بما يؤثر على 9 ملايين شخص ممن يحتاجون إلى المساعدات".

 

واستنكرت "الهجوم على من يقدمون المساعدة للناس للبقاء على قيد الحياة هو انتهاك مروع للقانون الإنساني الدولي".

 

وأشارت غراندي إلى إن "اليمن يواجه خطراً حقيقيا يهدد بحدوث مجاعة واسعة النطاق"، وشددت على "الحاجة لتمويل العملية الإنسانية لإنقاذ أرواح الأشخاص الذين سيواجهون الموت جوعا".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس