أمريكا تشيد بتعاطي الانتقالي مع اتفاق الرياض وعراقيل "إخوانية" توقف المشاورات - تفاصيل

الاربعاء 25 نوفمبر 2020 - الساعة 05:37 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

أشاد سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن كريستوفر هنزل بتعاطي المجلس الانتقالي الجنوبي بقضايا بتنفيذ اتفاق الرياض.

 

جاء ذلك خلال استقبال عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الأربعاء في مقر إقامته بالعاصمة السعودية الرياض، للسفير هنزل والمسؤول السياسي بالسفارة السيد كريس ديوتش.

 

الزبيدي شرح في اللقاء الجهود التي بذلها المجلس الانتقالي الجنوبي لتنفيذ آلية تسريع اتفاق الرياض، مؤكداً أن المجلس قد استوفى كل ما يلزم لإعلان الحكومة وتنفيذ البنود الأخرى.

 

كما استعرض رئيس المجلس الانتقالي تطور الأوضاع العسكرية في جبهات القتال أمام ميليشيات الحوثي، مشيراً إلى التصعيد العسكري الخطير الذي تنفذه قوى سياسية تحت مظلة الحكومة اليمنية في أبين بهدف إفشال اتفاق الرياض.

 

مؤكداً على التزام القوات الجنوبية لضبط النفس وموقف الدفاع حتى اليوم، مضيفاً أن التزام المجلس دعم التهدئة ينطلق من حرص المجلس على عدم تدهور الوضع الإنساني والمعيشي.

 

الزبيدي أكد على موقف المجلس الداعم لعملية السلام الشاملة التي ترعاها الأمم المتحدة، مستهجناً العمل الإرهابي الذي أقدمت عليه ميليشيات الحوثي والذي تمثل في استهداف المنشآت الاقتصادية والأعيان المدنية في المملكة، مشيراً إلى الشراكة الاستراتيجية مع الولايات المتحدة ودول التحالف في مكافحة الإرهاب والتطرف.

 

من جانبه عبر السفير الأمريكي عن تقديره لموقف المجلس وتعاطيه الإيجابي في مختلف الملفات خاصة ما يتعلق بتنفيذ اتفاق الرياض، مؤكداً دعم حكومته لإنجاح جهود الرياض، ومشددا على ضرورة الاسراع في تشكيل الحكومة الجديدة.

 

في ذات السياق كشف عضو الهيئة العليا لرئاسة المجلس الانتقالي ، سالم العولقي، عن توقف المباحثات والمشاورات المتعلقة بتنفيذ اتفاق الرياض مع الحكومة اليمنية خلال الفترة الراهنة، لافتا إلى أن هناك حالة من ”الانسداد السياسي“ في هذا الشأن.

 

واتهم العولقي، في حديث خاص لـ“إرم نيوز“، حزب التجمع اليمني للإصلاح، ذراع الإخوان المسلمين في اليمن – وهو أحد الأطراف الممثلة للحكومة اليمنية – بالوقوف خلف عرقلة كافة مساعي الإنجاح أو المضي قدما في تنفيذ اتفاق الرياض، مطالبا قيادة التحالف العربي بالإعلان عن الجهة المعطلة للاتفاق.

 

وقال: ”جهود تشكيل الحكومة الجديدة اكتملت قبل أسبوعين، وأصبحت الحكومة جاهزة، وما نشاهده من عراقيل خلال الأيام القليلة الماضية، الهدف منه إفشال إعلان الحكومة، وتعطيل كل ما تحقق في مسار اتفاق الرياض وآلية تسريعه“.

 

وأوضح أن ”تفجير الوضع العسكري في جبهات أبين من قبل ميليشيات حزب الإصلاح الإخواني، يعبر عن تمرد واضح على الاتفاق، والسعي للعودة به إلى مربع الصفر“.

 

وأشار عضو رئاسة المجلس الانتقالي إلى أن ”كل هذه الممارسات من قبل إخوان اليمن، تسببت في حالة انسداد سياسي للمشاورات في الرياض، وتعطيل عملية إعلان الحكومة، وهذا هو هدف إخوان اليمن بطبيعة الحال“.

 

وأكد العولقي أن ”هناك تحركات وضغوطات يقوم بها الأشقاء في قيادة التحالف العربي، لحلحلة وتحريك المجريات المسدودة في هذا الجانب، ونحن بانتظار حسم الموقف، أو إعلان التحالف العربي عن الجهة المعطلة للاتفاق، ولكل حدث حديث“.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس