اسرة الصحفي توفيق منصور تبلغ عن تدهور وضعه الصحي في سجون المليشيا الانقلابية

الاثنين 30 نوفمبر 2020 - الساعة 10:13 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

تلقت المنظمة اليمنية للأسرى والمختطفين، يوم امس الاحد بلاغاً عاجلاً من أسرة الصحفي توفيق المنصوري، عن تدهور حالته الصحية.

 

وناشد البلاغ من الاسرة إنقاذ ابنها المختطف في سجون مليشيا الحوثي الانقلابية منذ أكثر من خمس سنوات، بعد تدهور وضعه الصحي بشكل مريع. 

 

وقالت أسرة الصحفي المنصوري في البلاغ المقدم للمنظمة، إن توفيق يعاني من أمراض "الربو وضيق التنفس وروماتيز القلب والسكري والبروستات" ومؤخرا ظهور عليه أعراض فشل كلوي، وأن عناصر جماعة الحوثي رفضت إدخال الأدوية اللازمة التي يجب أن يستخدمها بشكل متواصل ومنها إبرة لعلاج روماتيزم القلب. 

 

من جانبها حملت المنظمة اليمنبة للأسرى والمختطفين مليشيا الحوثي كامل المسؤولية عن سلامة الصحفي المنصوري الذي تعرض لإخفاء قسري عدة مرات منذ اختطافه، هو وزملائه الآخرين. 

 

كما ادانت المنظمة بأشد العبارات ما يتعرض له المنصوري من ممارسات لا إنسانية وحرمان من أبسط الحقوق الآدمية في السجون. 

 

وأكد المنظمة أن جماعة الحوثي دأبت منذ انقلابها على ممارسات العنف والتعذيب الجسدي والإرهاب النفسي في تعاملها مع المختطفين وأهاليهم. 

 

وتعمد مليشيا الحوثي بالإضافة إلى أساليب التعذيب داخل السجون الحوثية إلى حرمان المختطف من الزيارات والأدوية اللازمة والملابس الشتوية وغيرها من الاحتياجات الصحية وأدوات النظافة.

 

وجددت أداتها لكل الممارسات العبثية زالغير إنسانية التي تنتهجها جماعة الحوثي المسلحة في تعاملها مع المختطفين في السجون، وننوه إلى خطورة الوضع الإنساني الذي يعاني منه الصحفيون المختطفون نتيجة الإهمال المتعمد من قبل الحوثيين، واستمرار حملات الابتزاز بقضيتهم بمختلف الطرق والاساليب.

 

وطالبت بالإفراج غير المشروط عن كافة المختطفين  وفي مقدمتهم الصحفيين دون مماطلات أو تأخير، ونحذر من تعريض حياة الصحفي المنصوري وبقية الصحفيين للخطر.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس