اليونيسف : تدين أستهداف الاطفال وتدعوا أطراف الصراع تحاشي أستهدافهم

الاربعاء 02 ديسمبر 2020 - الساعة 03:13 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات


 

 

أدانت منظمة الامم المتحدة للطفولة " اليونيسف"يوم أمس الثلاثاء، على حسابها على "تويتر" استهداف الاطفال في الحرب الدائرة بين أطراف الصراع في اليمن.

 

ودعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" في بيان لها جميع أطراف النزاع في اليمن إلى تجنيب الأطفال وإبعادهم عن طريق الأذى.

 

وقالت المنظمة، في البيان إن الهجمات التي وقعت في قرية بالدريهمي بمحافظة الحديدة وفي تعز جنوبي غربي البلاد، أدت إلى مقتل 11 طفلا ولا يزال التحقق جارياً، وقد يكون العدد الفعلي للضحايا أعلى.

 

وأشارت إلى أنه كان من بين القتلى طفل رضيع عمره شهر واحد، وأصيب ثلاثة أطفال آخرين.

 

ووصفت المنظمة، حوادث قتل الأطفال  الأمر المروع وحيث يجب حماية الاطفال في جميع الأوقات .

 

وأكدت أن الهجمات على المدنيين بمن فيهم الأطفال والهجمات على مناطق مأهولة بالسكان المدنيين تنتهك القانون الإنساني الدولي.

 

واعتبر المبعوث الأممي لليمن، مارتن غريفيث أن مقتل العديد من المدنيين، بما يتضمن 11 طفلًا في مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة ومحافظة تعز، أمر مفزع.

 

وقال في بيان، إن القانون الدولي يلزم أطراف النزاع بحماية المدنيين، مشددا على أنه، حتى الحروب لها قواعد.

 

وقتلت طفلتان، الإثنين، وجرح 8 آخرين في قصف مدفعي على حي سكني بتعز، عقب يوم من هجوم مماثل، أودى بحياة 5 أطفال، و3 نساء بمديرية الدريهمي جنوبي محافظة الحديدة غرب.

احمدغالب

2020-December-08

متابعة


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس