تربية القاهرة بتعز تطلق نداء إستغاثة جراء اعتداءات مليشيا الاخوان المسلحة بنهب واستباحة المدارس - وثيقة

الاثنين 07 ديسمبر 2020 - الساعة 10:25 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

اطلق مدير إدارة التربية بمديرية القاهرة،بمحافظة تعز  الاستاذ "محمود عبدالقادر نعمان" نداء إستغاثة للسلطة المحلية في محافظة، جراء الاعتداءات الغاشمة المسلحة من قبل عناصر في الأمن والجيش الموالي للإخوان.

 

وفي المذكرة التي حصل "الرصيف برس" نسخة منها كشف نعمان تعرض مبنى التربية والتعليم بمديرية القاهرة وعدد من المدارس الحكومية بالمديرية لاعتداء وأضرار نتج عنه تكسير سور مبنى التربية والسطو على تجهيزاته وأثاثه المكتبي والآلات التصوير وعددها ثلاثة آلات، وعشرة أجهزة كمبيوتر مكتبية، وطاولة وكراسي صالة الإجتماعات، وعشرون دولاب مكتبي ووثائق ومخططات، والوثائق الرسمية الخاصة بالمبنى والمدارس الحكومية.

 

وطالبت المذكرة من السلطة المحلية التوجيه الى من يلزم بسرعة التحقيق وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المعتدين وإحالتهم الى نيابة الأموال العامة، والتوجيه باعادة المنهوبات وكافة الممتلكات الخاصة بالمكتب.

 

وكان مكتب التربية بمديرية القاهرة  وجه بتاريخ 2020/7/19 مذكرة الى مدير مكتب التربية والتعليم بالمحافظة ،الاخواني عبدالواسع شداد  بضرورة سرعة إخلاء وتفريغ لمبنى إدارة التربية والمباني الحكومية والمدرسية بالمديرية والتي يسيطر عليها مجاميع وأفراد مسلحة تتبع محور تعز المسيطر عليه من جماعة الاخوان ، والتي حولتها لمقرات ومراكز تدريب باوامر شداد وجماعته.

 

ورفعت المذكرة تقرير مفصل لما تقوم به هذه المجاميع الاخوانية المسلحة التي استباحت المرافق العامة باوامر وتوجيهاتهم والتي حولت مباني التربية والتعليم والمدارس الحكومية في المديرية الى ثكنات عسكرية ومقرات لتدريب منذ ما يزيد عن أربعة أشهر من شهر أبريل 2020 حتى الان.

 

وتسيطر مؤخرا  المجامع المسلحة التابعة لمليشيات حمود سعيد المدعوم قطريا على المباني المدرسية حسب المذكرة وهي( مدرسة الوحدة بنين- مدرسة النهضة- مدرسةالموشكي-مدرسة الصديق- مدرسة 7يوليو).

 

كما اطلعت المذكرة مدير التربية بأن المجاميع المسلحة تحتل مبنى إدارة التربية والتعليم بالمديرية.

 

وظهر مدير مكتب التربية بمديرية القاهرة وفريق المكتب مطلع الاسبوع الحالي يستقبل موظفية ويزاول عمله في الشارع العام.

 

وكشفت المذكرة بأن المجاميع اتخذت مقرات دأئمة وبشكل كلي كلاً من (مبنى إدارة التربية والتعليم بالمديرية ومدرسة باكثير الاساسية  ومدرسة الروضة ومدرسة الامل) والتي تحتلها حتى الان وترفض المجاميع المسلحة الخروج منها وتفريغها.

 

وطالبت المذكرة من مدير التربية والتعليم أتخاذ كافة الإجراءات الإدارية والقانونية والإنسانية ومخاطبة الجهات المعني والمتخصصة بضرورة سرعة إخلاء وتفريغ وتسليم جميع المباني المدرسية الحكومية ومبنى إدارة التربية والتعاليم التابع للمديرية.

 

وتسيطر مليشيات الاخوان المسلحة على العديد من المرافق العامة والخاصة في المحافظة وترفض اخلائها دون الاكتراث باوامر السلطة المحلية وتوجيهاتها قيادات وحزب الاصلاح يوفر الحماية الكاملة ويخلق مبررات بقائهم دون النظر الى اعاقة تقديم الخدمات للمواطنين من هذه المرافق المحتلة من مدارس ومكاتب ومنشات عامة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس