حضرموت : لواء بارشيد يتوعد قطاع الطرق من مليشيا الاصلاح لتقطعهم ونهب المسافرين

السبت 12 ديسمبر 2020 - الساعة 10:21 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

توعد لواء بارشيد، بمحافظة حضرموت، اليوم السبت، عصابات التقطع المتلبسة بثياب الشرعية من مليشيا الاصلاح بخيارات مؤلمة جراء فرضها إتاوات على المسافرين والتقطع لهم عبر الخط الساحلي.

 

وأصدر لواء بارشيد بمحافظة حضرموت بياناً رسمياً بشأن التقطع لأفراد وجنود من منتسبي اللواء من قبل مليشيات تابعة "للعوبان" قائد ما تسمى بالقوات الخاصة الموالية لحزب الإصلاح (ذراع المحلي الإخوان المسلمين في اليمن)

 

ووجه اللواء نسخة من البيان لقوات التحالف العربي، وقيادة المنطقة العسكرية الثانية، والى المجلس الإنتقالي الجنوبي.

 

وفي البيان هدد لواء بارشيد باللجوء إلى خيارات ستكون مؤلمة لمليشيا الإصلاح والشرعية من أجل حماية أفراده ومنتسبيه وتحرير المختطفين.

 

وجاء في البيان تواصلاً لأعمال الحرابة والتقطعات والإختطافات التي تمارسها المليشيات والعصابات التابعة للشرعية "حزب الإصلاح الإرهابي" اقدم المدعو "محمد العوبان" وعصابته الإجرامية على اختطاف المسافرين عبر خط عدن حضرموت الساحلي من منتسبي لواء بارشيد بمحافظة حضرموت.

 

وعبر البيان، بأن هذا السلوك الهمجي والبربري يعكس وبوضوح مدى إفلاس هذه العصابات وتجردها من الإخلاق والأعراف والقيم وتظهر بجلاء المشروع التي تحمله المليشيات الإرهابية المنضوية تحت عباءة الشرعية وتحاول فرضه وتطبيقه في الجنوب.

 

وبحسب البيان، فإن تمادي هذه العصابات في تكرار عمليات التقطع والإختطاف للمسافرين من منتسبي لواء بارشيد يوضح أن هذه المليشيات ومن يقف خلفها تحاول وبكل الإمكانيات عرقلة اتفاق الرياض.

 

وقال بأن هذه التصرفات تظهر إرتباطها القوي بالمخابرات التركية والقطرية التي تحاول وبكل الوسائل عرقلة تطبيق اتفاق الرياض وإفشال جهود التحالف العربي في فرض الأمن والاستقرار في الجنوب.

 

وتابع البيان، إننا في قيادة لواء بارشيد ومن خلال هذا البيان نوجه بلاغاً للتحالف العربي، ولقيادة المنطقة العسكرية الثانية، والى سيادة اللواء "رويس مجور" مستشار القائد الأعلى والوسيط السابق في قضايا الإختطاف السابقة بأن صبرنا بدأ ينفد تجاه أعمال الحرابة والإختطاف التي تقوم بها عصابات العوبان المعتوه ضد منتسبي اللواء المسافرين عبر الخط الساحلي 

 

وطالب البيان بتحكيم العقل والمنطق وإطلاق سراحهم فوراً، قبل أن يضطر اللواء وفي سبيل حماية أفراده وإطلاق سراح المختطفين إلى اتخاذ قرارات ستكون مؤلمة لمن يمول ويقف وراء هذه العصابات الإرهابية.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس