أنفجار ناقلة النفط " بي دبليو راين" قبالة ميناء جدة السعودي

الاثنين 14 ديسمبر 2020 - الساعة 04:01 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

تعرضت ناقلة النفط "بي دبليو راين" صباح اليوم، لانفجار ،قبال ميناء جده السعودي أثناء تفريغها في الميناء.

 

وأعلنت شركة هافنيا للشحن ومقرها في "سنغافورة، إن ناقلة النفط التابعة لها" بي دبليو راين"تعرضت لضربة من قبل مصدر خارجي مجهول، ما تسبب في أشتعال حريق ووقوع انفجار أثناء تفريغ السفينة في ميناء جدة بالسعودية.

 

وأكدت أن الطاقم أخمد الحريق بمساعدة رجال الإطفاء، مشيرة إلى أنه لم يصب أي من البحارة وعددهم 22 بحارا، بينما تعرضت السفينة لأضرار لحقت بأجزاء منها.

 

وقالت هافنيا" أنه من المحتمل أن يكون النفط قد تسرب من السفينة لكن هذا لم يؤكد وتشير الأجهزة حاليا الى أن مستويات النفط على السفينة عند نفس المستوى الذي كانت عليه قبل الحادث.

 

وتشير بيانات هافنيا وبيانات الشحن على  ريفينيتيف الى أن الناقلة التي تملكها وتديرها الشركة ترفع علم سنغافورة ويمكنها أن تحمل ما يتراوح بين 60 الف طن و80 الف طن من نواتج التقطير الخفيفة والمتوسطة .

 

وبينما لم تؤكد السلطات السعودية على الفور وقوع الحادث.

 

من جهتها أكدت شركة المعلومات البحرية "درايد غلوبال" ومقرها في لندن وقوع الانفجار، موضحة أنه وقع في سفينة عندما كانت تقوم بعمليات في المرسى الرئيسي في مرفأ أرامكو في جدة.

 

وفي شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، هز انفجار ناقلة يونانية ميناء الشقيق السعودي.

 

وكان الحوثيون استهدفوا بصاروخ محطة توزيع للمنتجات البترولية تابعة لشركة أرامكو في شمال مدينة جدة الشهر الماضي وقبل يومين من الهجوم على الناقلة اليونانية.

 

وتعرضت ناقلات نفط في منطقة الخليج وفي البحر الأحمر لهجمات غامضة في العامين الماضيين، حملت السعودية والولايات المتحدة مسؤوليتها لإيران التي نفت أي دور لها فيها.

 

وتشهد اليمن حرباً منذ ست سنوات، اودت بحياة 233 الف شخص، وبات 80% مز السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة يعتمدون على الدعم والمساعدات الخارجية في أسوا أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس