احدى قبائل الجوف تحكم سيطرتها على المدخل الشرقي لمدينة حزم وتطرد مليشيا الحوثي

الاربعاء 16 ديسمبر 2020 - الساعة 07:01 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

أحكمت قبائل "بني نوف" سيطرتها الكاملة على المدخل الشرقي لمدينة حزم الجوف الذي يربط الحزم بمنطقة الجر بعد اشتباكات عنيفة مع مليشيا الحوثي.

 

وقالت مصادر قبلية، أن قبائل "بني نوف" أحتشدت في المدخل الشرقي لمدينة الحزم من اتجاه المدينة بعد أن أقدمت عناصر المليشيا على قتل أحد أبناء "محمد جويعد زبران"، وهو ما أثار سخط أبناء القبيلة ودعت للنفير ضد العصابات الحوثية التي واصلت تعسفاتها بحق أبناء قبائل الجوف.

 

وأكدت المصادر، أن مليشيا الحوثي تسعى جاهدة للوصول إلى وساطات قبلية مع عدد من مشايخ الجوف الموالين لها لوقف المعارك مع قبائل نوف والتي أجبرت خلالها عناصر المليشيات على الفرار وترك مدخل المدينة بيد أبناء القبائل.

 

وأعلنت جماعة الحوثي رسمياً، مطلع مارس/ آذار من هذا العام السيطرة على مديريات محافظة الجوف الاستراتيجية، باستثناء بعض المناطق، وذلك بعد أكثر من أسبوعين على اجتياحها، فيما شهدت أطراف محافظة مأرب معارك دامية بعد تصدي القوات الحكومية لهجمات حوثية من محاور مختلفة.

 

واعتبر متابعين أن سقوط الحزم، في أيدي الحوثيين انعكاس طبيعي، لبقاء القيادات السياسية والعسكرية خارج الوطن، وانشغال المكونة الداعمة للحكومة الشرعية بالمكايدات والمعارك الجانبية، إضافة إلى الكشوفات الوهمية داخل الجيش.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس