عصابة الاخوان تغذي جرائم واعتداءات هزت وادي حضرموت..

الجمعه 18 ديسمبر 2020 - الساعة 07:59 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات


 

تواصل المليشيات الإخوانية الإرهابية والعمل على إغراق وادي حضرموت في الفوضى الأمنية التي راح ضحيتها عشرات الابرياء. 

 

منذ فترة طويلة، يعاني وادي حضرموت من تفاقم حاد في جرائم قتل واغتيال عسكريين ومدنيين، ونهب الأراضي في ظل سيطرة مليشيا الإخوان الإرهابية التابعة للشرعية.

 

وكانت الساعات الماضية على موعد مع جريمة جديدة فاحت منها رائحة إخوانية، حيث قتل مسلحون مجهولون جنديًا بجوار مستشفى سيئون، في وادي حضرموت.

 

وبحسب شهود عيان اطلعوا على الجريمة، فقد هرب المسلحون عقب ارتكاب الجريمة بين ثانوية النهضة ومستشفى سيئون، إلى جهة مجهولة.

 

وفيما لم تُعرف إلى الآن المزيد من التفاصيل بشأن هذا الاعتداء الغاشم، إلا أنّه يندرج في إطار الفوضى الأمنية التي تتعمّد المليشيات الإخوانية إحلالها في الجنوب بشكل كامل، بما في ذلك وادي حضرموت.

 

وطوال الفترة الماضية، عملت المليشيات الإخوانية على نشر عصابات مسلحة إرهابية تعمل على إشاعة الفوضى والعنف في وادي حضرموت.

 

وتحاول المليشيات الإخوانية إغراق الجنوب بنيران الفوضى الأمنية الغاشمة في مؤامرة خبيثة تستهدف من ورائها فرض سيطرتها الكاملة على الجنوب.

 

ونتيجة لذلك، فلا يكاد يمر يومٌ من دون أن يشهد وادي حضرموت جرائم دموية تندرج ضمن الجرائم الإخوانية الغادر، بعدما نشرت المليشيات الإرهابية التابعة للشرعية عصابات تمارس الإرهاب ليل نهار.

 

وفيما من المستبعد أن تتراجع المليشيات الإخوانية عن هذه السياسة الخبيثة، فإنّ القيادة السياسية الجنوبية، ممثلة في المجلس الانتقالي، باتت مطالبةبالعمل على تسريع وتيرة تحركاتها من أجل محاسبة هذه العناصر الإرهابية سواء المحرضين على ارتكاب هذه الجرائم وكذا بالتأكيد منفّذي هذه الاعتداءات المروعة


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس