تعز .. مسلح يرتكب جريمة بشعة برش طفلين بمادة "الاسيد" الحارقة

الاربعاء 23 ديسمبر 2020 - الساعة 07:48 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

شهدت مدينة تعز جريمة بشعة هي الأولى من نوعها كان ضحيتها طفلين تعرضا للرش بمادة "الاسيد" الحارقة من قبل مسلح مجهول.

 

مصادر محلية قالت بأن مسلح مجهول رش مادة الاسيد على وجه طفلي قائد عسكري، في حي الدرن بمنطقة الثورة شرق مدينة تعز مساء أمس الأول.

 

وبحسب المصادر فقد قام المسلح برش مادة الاسيد الحارقة على وجهي طفل وطفلة، وهم أبناء قائد عمليات الكتيبة الثانية في اللواء 170 دفاع جوي معاذ الشرعبي خلال ذهابهما لبقالة جوار منزلهما. 

 

وقالت المصادر بأن الجاني تمكن من الفرار إلى جهة غير معروفة، واسعف الطفلان بعدها إلى قسم الحروق في مستشفى الثورة العام.

 

وتعد هذه الجريمة الأولى من نوعها في مدينة تعز الواقعة تحت سيطرة مليشيات الإخوان، وأثارت غضباً واسعاً بين نشطاء المدينة الذي اعتبروها مؤشرا على حالة الانفلات الأمني الذي تعيشه مدينة تعز، ووصول جرائم المسلحين الى استهداف الأطفال بشكل بشع.

 

ناشطون اكدوا بان الجريمة تعد دافعاً قوياً لأحداث تغيير شامل في قيادة الجيش والأمن بتعز لحد وضع للانفلات الأمني الذي تديره القيادات الحالية الفاسدة ووصل الى مستوى خطير من استهداف الأطفال.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس