تقرير رسمي يكشف حقيقة الوباء في مديرية الصلو بتعز

الاربعاء 23 ديسمبر 2020 - الساعة 11:53 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشف تقرير رسمي صادر عن فريق من مكتب الصحة بتعز حقيقة ما اشيع عن وجود وباء يفتك بالأطفال في إحدى القرى في مديرية الصلو جنوبي تعز.

 

التقرير الصادر عن فريق الاستجابة أوضح نتيجة نزوله الى قرية المنطار بعزلة الشرف مديرية الصلو للتحقق من صحة ما تم تداوله خلال الساعات الماضية عن الوباء.

 

التقرير أشار الى لقاءه مع مسئولة الوحدة الصحية بالمنطقة التي أفادت بظهور أعراض الحمى والزكام والسعال والتهابات الحلق واللوزتين وألم المفاصل ، بين أوساط المواطنين وخصوصا الأطفال بسبب تغير الجو والبرد.

 

كما أشار التقرير الى لقاء الفريق مع عدد من المواطنين الذين أفادوا بأن الاعراض التي يشكون منها تتركز في ألم في المفاصل والرأس ودوخة وبعضها مع حمی وسعال وألم في الرأس والركب ، دون وجود اسهال أو طرش.

 

الفريق التقى أيضا بأسرة الطفل الذي تم نشر صورته على "الفيسبوك" على أنه مصاب بوباء فتاك، وأكد بأنه فوجئ بأن الطفل يعاني من سعال وحمى ولا يوجد لديه طرش وإسهال.

 

مضيفا بأن حالة الطفل الصحية ليست بالصورة التي تم الترويج لها كما هو ظاهر في الصور التي التقطناها الفريق للطفل أسفل التقرير.

 

تقرير الفريق أكد بأن ما تردد عن وجود وباء خطير في قرية المنطار وما جاورها كان الغرض منه التهويل وتخويف الناس وإرعابهم ، ونشر الشائعات المغرضة.

 

كما اكد تقرير الفريق بأنه لم يعثر على أي علامات وأعراض لوجود وباء كوليرا أو حميات كما تم نشره والترويج له ، وان الحالات لا تتعدى كونها نزلات برد نتج عنها التهابات شديدة في الحلق والزكام ( انفلونزا ) ومسببة لأعراض وعلامات الزكام والتي تصاحبها التهاب الحنجرة وسعال.

 

الفريق دعا الى التدخل السريع في المنطقة التي تفتقر للخدمات الصحية بحكم موقعها بخط النار مع مليشيات ، والظروف الصعبة التي يمر بها اغلب المواطنين.

 

كما دعا الى توفير ما أمكن من احتياجات فريق الاستجابة من مستلزمات ومعدات كافية بحيث تتناسب مع الحالات المرضية المشتبهة وغيرها ، مع دعم مكتب الصحة والمرافق الصحية بالمديرية بالألوية ووسائل الحماية كونها منكوبة وتعاني من انتشار الأوبئة والأمراض.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس