مصادر تكشف محاولة الرئاسة شق الناصري رداً على رفض ممثله بالحكومة أداء القسم في الرياض

الاحد 27 ديسمبر 2020 - الساعة 12:07 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

ذكرت مصادر سياسية مطلعة في الرياض أن مسؤولين في الرئاسة اليمنية حاولوا إقناع بعض الكوادر المحسوبة على التنظيم الناصري بتولي منصب وزير الإدارة المحلية بدلاً عن ممثل الناصري حسين عبد الرحمن الأغبري.

 

وأفادت المصادر أن الرئاسة اليمنية سعت لتعيين خليفة للأغبري، الذي رفض الذهاب إلى الرياض لأداء اليمين الدستورية، مشيرةً إلى أن العناصر المحسوبة على الناصري رفضوا عرض الرئاسة بخلافة الأغبري، بصورة منفردة، وأكدوا التزامهم بموقف الناصري وممثله في الحكومة.

 

وأكد مصادر قيادية في التنظيم الناصري صحة الواقعة، وأشارت إلى أن التنظيم الناصري قد تحفظ على الخروقات التي صاحبت عملية التشاور حول تشكيل الحكومة، والالتفاف على بنود اتفاق الرياض.

 

وأوضح المصدر بان اتفاق الرياض قد نص على أن تؤدي الحكومة اليمين الدستورية في اليوم التالي لتشكيلها أمام الرئيس في العاصمة المؤقتة عدن، معتبراً أن هذا الخرق كان القشة التي قسمت ظهر البعير، وأن هناك أسباب أخرى لموقف التنظيم المتحفظ. 

 

وشدد المصدر على وجود خروقات منها عدم التزام البعض بما تم الاتفاق عليه أثناء مشاورات تشكيل الحكومة حول دمج الوزارات واستثناء الوزارات السيادية من التشاور خلافاً لما نص عليه اتفاق الرياض، مشيراً إلى أن الاتفاق قد نص على تشكيل الحكومة بالتشاور مع المكونات السياسية بدون استثناء، وهو ما لم يتم الالتزام به كما لم يتم تمثيل العنصر النسائي في الحكومة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس