رئيس الوزراء في أول اجتماع للحكومة : هجوم مطار عدن اعد له خبراء إيرانيون ونفذته جماعة الحوثي - فيديو

الخميس 31 ديسمبر 2020 - الساعة 05:03 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

اتهم رئيس الوزراء معين عبدالملك ، جماعة الحوثي بالوقوف خلف الهجوم الذي استهدف الحكومة يوم امس في مطار عدن واسفر عن 100 قتيل وجريح.

 

وقال معين في اجتماع استثنائي عقدته الحكومة اليوم في عدن ، بأن التحقيقات الأولية تشير الى ان الهجوم تم بصواريخ موجهة أطلقتها مليشيات الحوثي نحو مطار عدن.

 

رئيس الوزراء كشف في كلمته خلال الاجتماع بأن خبراء إيرانيون أعدوا للهجوم الذي نفذته مليشيات الحوثي.

 

مجلس الوزراء اقر في الاجتماع الذي حضره محافظ عدن تأجيل مناقشة موجهات البرنامج العام للحكومة الى الاجتماع القادم، وتخصيص الاجتماع لمناقشة هجوم المطار حيث بدأت الاجتماع بالوقوف دقيقة حداد وقراءة الفاتحة ترحما على أرواح ضحايا الهجوم.

 

وقال رئيس الوزراء" عندما نتحدث عن مليشيا الحوثي فان هذا يقودنا الى الحديث عن ايران ومشروعها التخريبي في المنطقة من خلال تهديد الملاحة الدولية وابتزاز العالم عبر اذرعها ووكلائها من المليشيات في المنطقة".

 

معين شدد على تنصيف العالم لجماعة الحوثي كجماعة إرهابية ، حيث قال :" المجتمع الدولي لا يزال يناقش تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية اما بالنسبة لنا نحن في اليمن فالامر واضح وافعال وجرائم هذه المليشيات تثبت انها تنظيم إرهابي".

 

ووجه رئيس الوزراء وزارتي الخارجية والمغتربين والشؤون القانونية وحقوق الانسان بالبدء في اعداد ملف متكامل عن الهجوم الإرهابي وتقديمه الى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان والمجتمع الدولي.

 

مشددا على ضرورة استكمال التحقيقات واستكمال اللجنة المشكلة من فخامة رئيس الجمهورية إجراءاتها في أسرع وقت ممكن.

 

ولفت رئيس الوزراء بان هذه الحكومة لا سبيل امامها الا النجاح وستكون اكثر صلابة في المرحلة القادمة حتى يستعيد اليمن عافيته، ولن نهاب التهديدات مهما بلغت خطورتها، حسب قوله.

 

مضيفا : " هذه الحكومة هي الامل لاستعادة التعافي والاستقرار، وأكرر انه ليس لدينا حلول سحرية لكننا سنعمل بكل الإمكانيات على تطبيع الأوضاع في العاصمة المؤقتة والمحافظات المحررة والمضي في معركة استكمال انهاء الانقلاب واستعادة الدولة، ولا وقت لدينا لنضيعه في هذه المرحلة الخطيرة وعلى كل الوزراء فورا القيام بمهامهم ومسؤولياتهم وقد بدأ بالفعل عدد منهم فور وصولهم بمباشرة مهامهم وهذا يستحق التقدير".

 

 مؤكدا وقوف الحكومة الى جانب محافظ عدن وستقوم بكل ما يلزم لمساندته في ترتيب الجانب الأمني وتوحيد القرار العسكري والأمني.

 

وشدد رئيس الوزراء على ان الحكومة ستكون في حالة انعقاد دائم لمراقبة التطورات والعمل بكل الوسائل لتعزيز الامن والاستقرار، ومراقبة الأوضاع الاقتصادية والإنسانية واتخاذ كل التدابير لتخفيف الأعباء على المواطنين.

 

واستمع مجلس الوزراء الى تقرير اولي من وزير الداخلية حول اعمال لجنة التحقيق في الحادث الإرهابي الذي استهدف مطار عدن الدولي وزيارته الى المطار عقب الحادث للاطلاع على إجراءات التحقيق، إضافة الى الخطوات الجارية لتوحيد الأجهزة الأمنية ورفع قدراتها وكفاءاتها، وأولويات الوزارة وخططها لتنفيذ ذلك.

 

وناقش مجلس الوزراء الوضع الاقتصادي والمالي، ووجه رئيس الوزراء بهذا الخصوص بالتعامل بحزم مع أي محاولات تستهدف استغلال الأوضاع لزيادة الأعباء على المواطنين، مؤكدا ضرورة انعكاس أسعار الصرف وتحسن العملة الوطنية على أسعار السلع وتنفيذ حملات رقابية من الوزارات المختصة لمتابعة ذلك.

 

وتحدث عدد من الوزراء في الاجتماع حول الهجوم الإرهابي وما نفذته الوزارات كلا فيما يخصها من إجراءات للتعامل وخاصة في الجوانب الطبية والنقل.

 

واكد المجلس على اتخاذ كل الإجراءات لسرعة إعادة تأهيل مطار عدن واستئناف عمله في اقرب وقت ممكن.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس