تصريحات لناطق الحكومة تثير الغضب ودعوات لإقالته واعتقاله

الخميس 31 ديسمبر 2020 - الساعة 09:26 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

اثارت تصريحات ادلى بها الناطق باسم الحكومة اليمنية راجح بادي غضباً واسعاً بين انصار المجلس الانتقالي.

 

تصريحات بادي والذي يعد من عناصر الاخوان ، أدلى بها لقناة "بلقيس" الممولة من قطر والتابعة للقيادية الاخوانية توكل كرمان ، حول حادثة قصف مطار عدن يوم أمس الاربعاء.

 

حيث قال بادي بأن حادثة قصف المطار واستهداف الحكومة يؤكد بأن العاصمة المؤقتة عدن ليست آمنة ، في اتهام غير مباشر لقوات المجلس الانتقالي المسيطرة على عدن.

 

بادي ربط في تصريحاته للقناة بين الحادثة وضرورة تنفيذ اتفاق الشق الأمني والعسكري مؤكدا بان ذلك الحل لاستقرار عدن ، وهو ما اعتبره نشطاء الانتقالي استغلالا لحادثة لتمرير أجندة الاخوان وقطر وتهديداً بالعبث في الملف الأمني.

 

وسبق وان اثار بادي الغضب بتصريحات سابقة له أدلى بها عقب الهجوم على مطار عدن  لقناة "العربية" اتهم فيها أمن عدن بالتقصير، وزعم فيها بان الهجوم جاء بقذائف هاون ، وهو ما يعني انه هجوم من داخل المدينة.

 

نشطاء وانصار المجلس الانتقالي اطلقوا حملة منظمة على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب رئيس الحكومة بإقالة بادي وتعيين ناطق جديد متوافق عليه ويعكس توجهات الحكومة الجديدة.

 

عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي اعتبر بان تصريحات بادي لم تستوعب الواقع الجديد ، وقال بانه " عمله كناطق للحكومة وكمدير لمكتب الاناضول التركية ".

 

مضيفا :الخطاب الذي كانت تصدره بعض الأطراف التي تدور في فلك تركيا وقطر من داخل "الشرعية" لم يعد ممكنا بعد إتفاق الرياض ولا مقبولا. 

 

وضاح بن عطية عضو الجمعية العمومية التابعة للمجلس الانتقالي قال بأن التصريحات والاتهامات التي أطلقها راجح بادي كناطق باسم الحكومة شي غير مقبول من الجميع.

 

نائب رئيس المجلس الانتقالي هاني بن بريك أعاد تغريدة لأحد الصحفيين الجنوبيين هاجمت تصريحات بادي ، وتساءل فيها الصحفي : هل يعلم رئيس الوزراء بذلك وان الرجل مراسل لوكالة الاناضول وانه في تصريحاته يحث على الفتنة وشق الصف !.

 

في حين طالب الصحفي الجنوبي صلاح بن لغبر القوات الجنوبية الى اعتقال بادي وطرده من عدن اذا صح وجوده في المدينة ، واصفا بادي بأنه ورجل المخابرات القطرية في عدن.

 

ويعد بادي من الكوادر الإعلامية التابعة لجماعة الاخوان وشغل منصب مدير تحرير صحيفة "الصحوة" الناطقة باسم حزب الإصلاح ( الذراع المحلي لجماعة الاخوان في اليمن ) ، كما تم تعيينه عام 2012م مديرا لمكتب وكالة الاناضول الرسمية التركية.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس