تفجير بالقرب من اللجنة السعودية بشقرة .. رسائل تهديد لنسف اتفاق الرياض

الاحد 03 يناير 2021 - الساعة 11:05 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

أفادت مصادر محلية بوقوع تفجير بالقرب من مقر اللجنة العسكرية السعودية في مدينة شقرة الساحلية بمحافظة أبين مساء اليوم الأحد.

 

وبحسب المصادر فأن عبوة ناسفة انفجرت بمحيط ثانوية حكومية تتمركز فيها لجنة سعودية وقوة من الوية العمالقة تتولى مهمة مراقبة وقف اطلاق النار.

 

وقالت المصادر أن الانفجار لم يخلف ضحايا بشرية ، في حين انتشرت قوة من العمالقة في محيط المقر عقب الانفجار.

 

مصادر إعلامية أفادت بان عناصر اللجنة السعودية غادروا المقر عقب الانفجار عائدين الى مقر التحالف في عدن.

 

ويعد هذا اول استهداف مباشر يسجل ضد اللجنة العسكرية السعودية المكلفة بتطبيق الشق العسكري والأمني من اتفاق الرياض.

 

اللافت ان مواقع إخبارية محسوبة على الاخوان كانت قد سارعت بالحديث عن ان الانفجار كان سببه قذائف هاون ، في محاولة منها للإيحاء بان الاستهداف تم من خارج المدينة ، قبل ان تتكشف الحقيقة بأنها عبوة ناسفة.

 

هذه المحاولة السريعة لتوظيف الحادثة ، تأتي في ظل المماطلة التي تبديها القوات المتواجدة في شقرة والخاضعة لسيطرة الاخوان بالانسحاب من المدينة ونقلها الى جبهات القتال ضد مليشيات الحوثي.

 

مراقبون لم يستبعدوا ان تكون هذه الحادثة تهدف الى اجبار اللجنة السعودية على المغادرة ضمن مساعي عرقلة الانسحاب من المدينة ، حيث ترى جماعة الاخوان ان خسارتها السيطرة على شقرة يعني انتهاء تواجدها من ابين بشكل كامل.

 

المراقبون أشاروا الى ان هذه الحادثة تأتي في سياق محاولات إخوانية قطرية لعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض ، وهو ما يتلاقى مع مصالح جماعة الحوثي التي سارعت الى قصف مطار عدن واستهداف الحكومة الأربعاء الماضي.

 

المراقبون توقعوا مزيدا من الحوادث والتصعيد من قبل لوبي قطر الاخوان ، وتحريك ادواتهم داخل الشرعية وعلى الأرض لعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض.

 

لافتين الى التهديدات التي كان اطلقها وزير الداخلية السابق احمد الميسري والذي يعد رأس حربه لمشروع قطر في الجنوب، حيث توعد الميسري الحكومة عقب تشكيلها ، بالإشارة الى وجود اتباعه في كافة مفاصل الدولة من السلطات المحلية الى الوزارات ، مضيفا " مشروعنا لن يقف".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس