بعد نهبه دعم من التحالف .. قيادي إصلاحي يقود معارك الحوثي مؤخراً ضد أبناء الحيمة بتعز .

الاثنين 11 يناير 2021 - الساعة 10:10 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

كشفت معلومات خاصة حصل عليها " الرصيف برس " عن مشاركة احد قيادات الإصلاح في حرب مليشيات الحوثي الانقلابية ضد عزلة "الحيمة" بمديرية التعزية بتعز.

 

حيث أوضحت المصادر بأن المدعو محمد علي عامر الخزاعي عضو المجلس المحلي بمديرية التعزية عن حزب الإصلاح ( الذراع المحلي لجماعة الاخوان في اليمن )  ، هو احد ابرز من قاد مجاميع الحوثي ضد أبناء عزلة الحيمة قبل أيام .

 

وظهر الخزاعي في تقرير إخبارية نشرته قناة " المسيرة " التابعة لجماعة الحوثي ، بعد تمكنها فرض سيطرتها على المنطقة بعد قتل وجرح واعتقال العشرات من أبناء المنطقة وتفجير عشرات المنازل.

 

حيث أبدا الخزاعي في تقرير " الميسرة " مباركته بنجاح ما اسماها بالحملة الأمنية التي شنتها مليشيات الحوثي على أبناء المنطقة خلال الأيام الماضية.

 

مصادر "الرصيف برس " أوضحت بان المدعو كان قد عمل مع جماعة الحوثي في بداية انقلابها على الدولة عام 2015م ، وقاد مجاميعها ضد أبناء المنطقة في المواجهة الأولى.

 

وأضافت المصادر بان الخزاعي فر مع ابنه عقب ذلك الى المناطق المحررة في تعز ، وتم إرساله من قبل حزب الإصلاح من تعز الى مأرب بهدف تقديمه للحصول على دعم من التحالف الداعم للشرعية.

 

مشيرة الى أن المدعو مكث عدة أشهر في مدينة مأرب وتم منحه رتبة عقيد في الجيش الوطني ، كما حصل على كميات من الأسلحة والذخائر والأموال من التحالف بترتيب ودعم من قيادات إصلاحية هناك.

 

وفي يوليو من العام الماضي ظهر المدعو محمد علي عامر الخزاعي في صنعاء مع القيادي الحوثي محمد البخيتي ، معلناً انشقاقه عن الجيش في مأرب وانضمامه الى صفوف مليشيات الحوثي الانقلابية.

 

واحتفت جماعة الحوثي بعودة القيادي الإصلاحي الخزاعي ، باستقبال رسمي ومؤتمر صحفي عقده البخيتي الذي قال بإن الخزاعي أكد له بأن الكثير من قيادات حزب الإصلاح يرغبون بالعودة لما وصفه بحضن الوطن ، مضيفًا : بأن قيادات حزب الإصلاح باتت تتعاطف مع المدافعين عن سيادة واستقلال اليمن .

 

 وتابع البخيتي أن قيادات في حزب الإصلاح أصبحوا يحتفلون بكل ضربة توجهها جماعته -مليشيات الحوثي -  لعمق العدو حد قوله ، لافتا الى "أن لحظة توحد اليمنيين قد اقتربت"

 

الخزاعي وفي كلمة له يومها قال بأنه " عاد الى حضن الوطن مع الشرفاء والأحرار الذين يدافعون عن الوطن ضد تحالف العدوان بقيادة السعودية والامارات".

 

داعيا افراد وضباط الجيش الوطني الى ما اسماه بتحكيم العقل والاستفادة من العفو العام الذي اعلنه زعيم جماعة الحوثي للعودة الى صفوف الجماعة الانقلابية.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس