وزير الداخلية : من يقف وراء أستهداف مطار عدن هم خبراء إيرانيون ولبنانيون

الخميس 14 يناير 2021 - الساعة 04:42 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت وزير الداخلية، اليوم الخميس تفاصيل جديدة عن صواريخ  الهجوم الارهابي على مطار عدن الدولي لدى وصول الحكومة اليمنية لممارسة مهامها من العاصمة المؤقتة عدن مطلع الشهر الحالي.

 

وقال وزير الداخلية اللواء الركن "ابراهيم حيدان" في تصريح صحفي وهو رئيس اللجنة الرئاسية المكلفة بالتحقيق في الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار عدن بان من يقف وراءه هم خبراء إيرانيون ولبنانيون.

 

وأضاف بأن مليشيا الحوثي أطلقت الصواريخ من مناطق سيطرتهة من مسافة تبعد نحو 100 كيلومتر الى الجهة الشمالية الغربية من العاصمة المؤقتة عدن.

 

وأكد وزير الداخلية، بان الصواريخ التي استهدفت مطار عدن هي باليستية وتطابق صواريخ أطلقتها مليشيات الحوثي الارهابية على هيئة رئاسة الأركان بالجيش في محافظة مأرب العام الماضي.

 

واوضح وزير الداخلية إلى أن النظام الملاحي لإطلاق الصواريخ الباليستية التي استهدفت مطار عدن الدولي أظهرت أن من يقف وراءه كانوا خبراء إيرانيون ولبنانيون وبتوجيهات من قيادة المليشيات.

 

ولم يكشف الوزير اليمني مزيدا من التفاصيل، حيث كان مقرر أن تعقد الداخلية اليمنية مؤتمرا صحفيا لعرض التفاصيل والأدلة التي توصلت لها اللجنة المكلفة بالتحقيق في الهجوم الدامي هذا الأسبوع.

 

وارتفعت حصيلة ضحايا الهجوم المروع الذي ضرب مطار عدن في 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي، إلى 29 قتيلا وأكثر من 110 جرحى بينهم 5 من كوكبة ضباط الأمن والمخابرات قضوا متأثرين بإصاباتهم، وفقا لبيان سابق للداخلية اليمنية.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس