قيادي بالانتقالي يتحدى بن عديو الكشف عن إيرادات نفط شبوة وسياسي يفند مشروع "ميناء قنا"

الخميس 14 يناير 2021 - الساعة 09:18 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

تحدى رئيس دائرة العلاقات الخارجية بالمجلس الانتقالي الجنوبي في أوروبا، "أحمد عمر بن فريد" محافظ شبوة الاخواني محمد بن عديو الكشف عن إيرادات النفط.

 

وقال بن فريد في تغريدة له على "تويتر" بانهم (الانتقالي ) ليسوا ضد مصلحة شبوة بشأن إيرادات النفط ، متحديا محافظ شبوة، ان يعلن بشفافية للجميع عن موارد النفط الشبواني منذ 2015 حتى اليوم.

 

وتسائل "بن فريد" أين يذهب النفط ولمن وكيف وماهو نصيب شبوة من إيرادات النفط ، ساخرا من الإعلان عن مشروع مينا قنا قائلا :أذا كان هذا الذي يسمى ميناء ويعتبره البعض أنجاز كبير فهنيئاً لهم.

 

واوضح "بن فريد"، بان الهدف والغايات التي أنشىء من أجلها ميناء قنا بشبوة والذي افتتحه يوم أمس "بن عديو" جاء ليكون جسر لدولة الاخوان ببعدها الإقليمي ولمواصلة عمليات التهريب بكافة أشكالها بطرق رسمية.

 

وتابع "بن فريد"، بان هذا العمل هو استمرار عمل الفساد في المؤسسات وتحدي سافر لاتفاق الرياض وتمرد عليه وفتح نافذة مساومة تجارية عسكرية مع الحوثي .

 

في ذات السياق اعتبرت مصادر حكومية سابقة في شبوة المشروع بأنه عبارة عن شرعنة لمنفذ بحري لمأرب في تهريب الأسلحة من القاعدة التركية في الصومال، وان الأمر لا يعدو كونه “هدف سياسي وعسكري للإخوان، اكثر من كونه مشروع استثماري.

 

من جانبه فند السياسي الجنوبي "محمد مظفر" المشروع الإخواني قائلا "قنا ميناء تاريخي وهناك ثلاثة مواقع في شبوة تصلح أن تكون موانئ قنا، والنشيمة والمجحفة، وقنا ليس فيه بنية تحتية مستقبلية ذو جدوى اقتصادية بعد انتهاء العقد والتي ستنتهي بالتمليك للدولة”.

 

وأوضح "مظفر" ان المشروع عبارة عن خزان عائمة جاهز مستعمل يتم شراءه ويتم تجهيز منظومة الانابيب من والى السفن وكذلك إلى البر، وهذا الخزان سيكون متهالك مع انتهاء الفترة، أي أنه أسلوب هات شل، بينما الميناء الحقيقي الذي سيكون مجدي اقتصاديا بعد انتهاء العقد ويصير للدولة، يكون بشكل ارصفة ومعدات ومباني وغيره وهذا للأسف غير موجود بالمشروع المذكور “.

 

 وقال السياسي الجنوبي ان الخزانات العائمة غير مرغوب فيها إلا في حالات معينة مثل ما هو موجود في رأس عيسى لأن هناك الغاطس بسيط جدا وانسياب قاع البحر أيضا بسيط جدا حيث عملوا الخزان على بعد بحدود عشرة كيلومتر من الشاطئ، أما في شبوة فالأعماق كبيرة وتوجد كواسر امواج جزئية طبيعية”.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس