الانتقالي: قرارات هادي مرفوضة وتعتبر تصعيد خطير وخروج واضح لاتفاق الرياض

السبت 16 يناير 2021 - الساعة 07:18 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

عبر المجلس الانتقالي الجنوبي، عن رفضه للقرارات أحادية الجانب التي أصدرها الرئيس عبدربه منصور هادي أمس الجمعة واعتبرها أحادية الجانب.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم المجلس الانتقالي، عضو هيئة الرئاسة الاستاذ علي الكثيري الى أن هذه القرارات تعد تصعيداً خطيرأ وخروج وأضح عن أتفاق الرياض.

 

واضاف، بان هذه القرارات التي أصدرها الرئيس عبد ربه" أحادية الجانب، وهي تصعيد خطير ومرفوض.

 

وتابع بأن هيئة رئاسة المجلس الانتقالي تتدارس ما حدث وستعلن موقفاً رسمياً في القريب العاجل.

 

من جانبه، قال نائب رئيس المجلس الانتقالي فضل الجعدي عبر حسابة على منصة التواصل" تويتر" أن أي قرارات خارج إطار التوافق خارجة عن معنى الشراكة التي تجسدت في تشكيل حكومة المناصفة وهي بكل وضوح نسف لمضامين اتفاق الرياض والعودة إلى ما قبل 18 ديسمبر".

 

وأعتبر المحلل الجنوبي السياسي الدكتور "حسين لقور، بأن قرارات الرئيس "عبد ربه ‏منصور هادي" وحاشيته وشرعية الفساد المخترقة من قبل الإخوان الإرهابية إنقلاب على ‏اتفاق الرياض.

 

كما وضح "لقور" أن قرارات هادي ترتكن للمحسوبية رغم ثبوت فساد ‏أصحاب مناصبها في إشارة ضمنية لتعيين المدعو بن دغر رئيسًا للشورى ‏وآخرين، مما أثار موجة عارمة من الغضب رفضًا للقرارات المشوبة بعيب مخالفة ‏القانون.‏

 

وكتب "لقور" تغريدة عبر حسابه بتويتر" عندما تصبح شرعية حكم بلد في يد مجموعة من القتلة والفاسدين والفاشلين، لا ‏نتوقع من هذه الشرعية المركبة إلا مزيد من الفشل والفساد".‏

 

وأضاف "الرئيس هادي و طاقمه العائلي والقروي لم يعد يدافع عن ما تسمى ‏شرعية إلا لتحقيق مزيدًا من المكاسب الخاصة دون اعتبار للكارثة والحالة التي ‏وصلت إليها البلد".‏


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس