الإصلاح يهاجم معارضي قرارات هادي ويهددهم بالطرد من مؤسسات الشرعية

الاثنين 18 يناير 2021 - الساعة 11:54 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

شن حزب الإصلاح ( الذراع المحلي لجماعة الاخوان في اليمن ) هجوماً عنيفاً ضد القوى السياسية التي أبدت اعتراضها على القرارات الأخيرة لهادي.

 

واصدر هادي الجمعة الماضية قرارات بتعيين رئيس لمجلس الشورى ونوابه مع تعيين نائب عام جديد للجمهورية.

 

هذه القرارات اعترضت عليها قوى سياسية كالمؤتمر والاشتراكي والناصري واعتبرتها مخالفة للقانون والدستور ، في حين اعتبرها المجلس الانتقالي انقلابا على اتفاق الرياض.

 

علي الجرادي رئيس الدائرة الإعلامية لحزب الإصلاح هاجم اعتراض هذه القوى السياسية ، وقال بأن معارضتها لقرارات الرئيس هادي تأتي " بلافتات شطرية وقروية .. ولا يحتاج تناقضها الى تعليق". 

 

الجرادي وفي تغريدة له على " تويتر " هاجم الأحزاب السياسية التي اعترضت على قرارات هادي ببيان رسمي ، في إشارة الى الحزب الاشتراكي والتنظيم الناصري.

 

حيث قال الجرادي :المثير ان احزابا سياسية تتواجد في كل مؤسسات الشرعية بقرارات جمهورية من الرئيس هادي ثم تصف قراره الاخير بخرق فاضح للدستور فهل تواجدكم ينطبق عليه ذات التوصيف ؟.

 

مصادر سياسية اعتبرت حديث الجرادي تهديداً غير مباشر من قبل الإصلاح باستخدام نفوذه على الرئيس هادي لإقصاء عناصر هذه الأحزاب واقالتها من مؤسسات الشرعية.

 

المصادر أبدت استغرابها من انزعاج الجرادي من اعتراض الأحزاب السياسية على قرارات هادي وحديثها عن الدستور والقانون.

 

وذكرت المصادر الجرادي بانه رئيس حزبه اليدومي ، هاجم الحكومة الجديدة في منشور له على حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماع تحت ذريعة مخالفتها للدستور وبحجة عدم تقديمها لبرنامج للبرلمان خلال 25 يوم ، رغم عدم البرلمان لجلساته.

 

وعلقت المصادر ساخرة بأن هجوم الجرادي يوحي بان الإصلاح يرى أنه وحده من يحق له الاعتراض داخل الشرعية والحديث عن القانون والدستور، ولا يخجل الاصلاح كعادته بالوقوف في وجه الشعب وجميع القوى السياسية مبررا ومدافعا عن عبثه ومصالحه الذاتية.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس