لقاء الانتقالي والناصري.. لبحث تضافر الجهود ومواجهة القوى المتطرفة التي تسعى لافشال اتفاق الرياض

الاربعاء 20 يناير 2021 - الساعة 07:25 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت قيادتي المجلس الانتقالي والتنظيم الناصري عن بدء تنسيق وتواصل بين القوى والمكونات السياسية لمواجهة العبث داخل مؤسسة الشرعية.

 

جاء ذلك خلال استقبال نائب الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي فضل محمد الجعدي ، اليوم الأربعاء بمكتبه بالعاصمة عدن، الأستاذ عبدالله نعمان الأمين العام للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري.

 

وبحسب الموقع الرسمي للانتقالي فقد جرى خلال اللقاء مناقشة آخر المستجدات على الساحة السياسية والجهود المبذولة لتنفيذ اتفاق الرياض من أجل الرفع من وتيرة عمل مؤسسات الدولة الخدمية والأمنية، والاتجاه نحو مواجهة مليشيات الحوثي والقوى المتطرفة لما فيه مصلحة الأمن والاستقرار في الجنوب واليمن ودول الإقليم.

 

وأكد الجعدي على أهمية تضافر الجهود وتعزيز العمل المشترك لمواجهة التحديات والعراقيل التي تضعها القوى المتطرفة الداعمة للإرهاب التي تريد عرقلة تنفيذ اتفاق الرياض، وتحجيم نفوذها وتواجدها على الساحة السياسية.

وأشاد الجعدي خلال اللقاء بالموقف الشجاع الذي اتخذه التنظيم الوحدوي الناصري والحزب الاشتراكي اليمني، والمؤتمر الشعبي العام، الذين رفضوا القرارات أحادية الجانب التي اتخذتها الرئاسة اليمنية والهادفة إلى تعطيل عملية استكمال تنفيذ اتفاق الرياض وإرباك المشهد وإفشال عمل حكومة المناصفة بين الجنوب والشمال المنبثقة عن الاتفاق.

 

من جانبه، أكد أمين عام التنظيم الناصري على أهمية التنسيق وفتح قنوات تواصل لتعزيز العمل المشترك بين الأحزاب الأخرى الرافضة للقرارات الأحادية مع المجلس الانتقالي الجنوبي لمواجهة التحديات التي تقف عائقاً أمام استقرار الوضع الامني والمعيشي للمواطن.

 

كما أكد نعمان استعداد التنظيم لمضاعفة جهوده مع جميع الجهات القانونية لمواجهة تلك القرارات التي شكلت مخالف شكلت مخالفة صريحة للدستور والقوانين النافذة في البلاد.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس