بعد مقتل أحد عناصرها.. الانتقالي : عودة النخبة الشبوانية شرط لتنفيذ ما تبقى من اتفاق الرياض

الخميس 21 يناير 2021 - الساعة 10:40 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

قال المجلس الانتقالي الجنوبي أن عودة قوات النخبة الشبوانية الى مواقعها هو شرط أساسي للمضي في تنفيذ ما تبقى من بنود اتفاق الرياض.

 

وجاء هذا الموقف في بيان للمجلس أثر مقتل أحد عناصر النخبة ويدعى زكريا العاقل باعوضة في مدينة جول الريدة بمديرية ميفعة اليوم الخميس.

 

البيان الذي جاء على لسان علي عبدالله الكثيري عضو هيئة الرئاسة، والمتحدث الرسمي للمجلس، ادان ما وصفها بأعمال القمع والتنكيل والإرهاب التي تمارسها سلطة الاخوان بمحافظة شبوة، ضد أبناء المحافظة وفي مقدمتهم منتسبي قوات النخبة الشبوانية.

معتبرا أن مقتل زكريا العاقل أحد منتسبي قوات النخبة جاء انتقاماً من دورها البطولي في مكافحة الإرهاب في المحافظة قبل سقوطها بأيدي مليشيات الإخوان الغازية.

 

مضيفا: ففي الوقت الذي كان المجلس ومن خلفه أبناء شعبنا الجنوبي والقوى السياسية المعتدلة يأملون أن تسير إجراءات تنفيذ اتفاق الرياض ومن ذلك الشق العسكري بسلاسة، تصر جماعة الاخوان على تعطيل تنفيذ هذه الالتزامات.

 

وعلى رأس هذه الالتزامات – بحسب المتحدث باسم المجلس - عرقلة عودة قوات النخبة الشبوانية وانتشارها في المحافظة.

 

وأكد المجلس على ضرورة تنفيذ التزامات الاتفاق وتهيئة الظروف الملائمة لتنفيذه بالعمل ومن اللحظة بما في ذلك وقف كل الأعمال القمعية التي تستهدف منتسبي قوات النخبة والتهيئة لعودتهم وانتشارهم في مواقعها المحددة تجنباً لسيناريوهات لا تخدم الهدف الذي جاء من اجله الاتفاق.

 

داعيا قيادة التحالف العربي ممثلة بالسعودية الراعية لاتفاق الرياض لإدانة هذه الأعمال الخارجة عن القانون والعادات والقيم والمتعارضة مع نص وروح الاتفاق.

 

معلناً ان " إلزام هذه الميليشيات ( الاخوان ) الخارجة عن الاتفاق بتنفيذ ما عليها كشرط أساس للمضي في تنفيذ ما تبقى من بنود الاتفاق".

 

وتوعد المجلس بأنه لن يقف مكتوف الأيدي أمام تواصل مسلسل الاستهداف لقوات النخبة التي وصفها بأنها " القوة الوطنية الجنوبية الضاربة التي يحتفظ لها التاريخ بسجل مشرف من البطولات والإنجازات".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس