قيادي بارز بالتنظيم الدولي للإخوان يكشف أطماع جماعته في نهب ثروات شبوة منذ 30 عاماً – فيديو

الجمعه 22 يناير 2021 - الساعة 08:12 مساءً
المصدر : خاص


كشف مقطع فيديو نشره احد الصحفيين عن أطماع التنظيم الدولي لجماعة الاخوان المسلمين في نهب ثروات محافظة شبوة منذ أكثر من 30 عاماً.

 

ويعود مقطع الفيديو الذي نشره الصحفي محمود العتمي الى حوار قديم اجراه المذيع الاخواني بقناة "الجزيرة" احمد منصور مع القيادي يوسف ندا مفوض العلاقات الدولية لتنظيم الاخوان المسلمين.

 

وفي الحوار يكشف ندا عن سعيه للاستثمار النفطي في محافظة شبوة عقب حرب عام 94م التي شاركت فيها جماعة الاخوان المسلمين مع الرئيس السابق علي صالح ضد الجنوب.

 

وأشار ندا الذي يعد احد المسئولين عن استثمارات جماعة الاخوان ، بأن ذلك جاء بطلب من قيادة الجماعة في اليمن في اشارة الى قيادة حزب الاصلاح التي تعد الذراع المحلي للجماعة في اليمن.

 

مضيفا بأن الشركة التابعة له تعرضت لضغوط ، ليذهب امر التنقيب في الحقل لشركة أمريكية ، لافتا الى ان الشركة كانت تصدر من الحقل نحو 150 الف برميل يوميا.

 

القيادي الاخواني رد تساؤل مذيع الجزيرة عن صفة قيادة الاخوان في اليمن للحديث عن ملف سيادي بالدولة في اليمن كالتنقيب عن النفط ، بأن ذلك يأتي بسبب دور الاخوان في " قمع تمرد الجنوب " ، في إشارة الى دورهم في حرب 94م.

 

مراقبون اعتبروا ما كشفه القيادي بالتنظيم الدولي للاخوان ، يفسر سر اندفاع جماعة الاخوان الى فرض السيطرة على محافظة شبوة بالقوة.

 

مشيرين الى ما قامت به الجماعة من تسليم للجبهات في نهم والجوف ومارب وسحب قواتها نحو شبوة لمواجهة قوات النخبة والسيطرة على المحافظة في اغسطس من عام 2019م.

 

وعقب ذلك سعت الجماعة عبر المحافظ الاخواني الموالي لها محمد بن عديو الى استئناف عملية انتاج وتصدير النفط من حقول المحافظ ، دون الكشف عن الكميات المصدرة ومصير عوائدها.

 

كما سعت الجماعة مؤخرا الى انشاء ميناء قنا في منطقة رضوم دون علم الحكومة او وزارة النقل ، وسط شكوك من استخدامه في تهريب النفط الخام وكذا في ايصال الاسلحة والممنوعات الى الجماعة.

 

وبموازاة ذلك شنت الجماعة حملة قمع واسعة ضد معارضيها بالمحافظة من افراد وكيانات وقبائل ، مع اقصاء غير الموالين لها من مؤسسات الدولة بالمحافظة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس